المحتوى الرقمي

24أكتوبر

كيف تبدأ وتنطلق في عالم التدوين؟

في هذه التدوينة سيكون تركيزي على طريقة إنشاء المدونة على نظام إدارة المحتوى (الووردبريس) المجاني لكونه الأشهر والأكثر شعبية والأسهل، وسأفترض أنك جاهز للكتابة ولديك المهارات الكتابية لتعبر عن ما بداخلك أو عن تخصصك حسب مجالك او ستكتب يومياتك ولكنك تبحث عن مكان تكتب فيه ويكون الأرشيف الرسمي لك بدلاً من نشره فقط في الشبكات الاجتماعية وضياعه مع الوقت وعدم القدرة على ترتيبه.

في البداية للدخول في عالم التدوين عليك أن تجد في نفسك الروح الكتابية حول المواضيع التي انت مبدع فيها وتكون متخصص في شي معين ولناخذ مثال بأنك مهتم أو مهتمة بمجال الديكور ولديك معلومات وخبرات تستطيع أن تنصح بها من حولك بشكل دائم فسيكون موضوع المدونة العام هو الديكور وبهذا تكون مدونة متخصصة لها جمهور معين يمكن استهدافه.

يمكنك أن تسمي المدونة باسمك الشخصي إذا كنت من المشهورين في المجال أو تجعلها باسم عام وهذا هو الأفضل مثل مدونة “أفكار الديكور” لأن وجود كلمة ديكور يعطيها قوة في محركات البحث وهي كلمة مفتاحية رئيسية يكتبها أي شخص مهتم بالديكور في محركات البحث.

بعدها تأتي الخطوة الأهم وهي تحديد التصنيفات الرئيسية التي تتوقع أنك ستغطيها في مواضيعك، وتحديدها مسبقاً قبل إنشاء المدونة يعطيك قوة في تصور هيكيلية المعلومات عند البدء في الإنشاء ومن هنا سأشرح تركيبة المدونات سواء في وورد بريس أو بلوجر أو أي برنامج إدارة محتوى خاص بالمدونات.

المدونات تتكون من تصنيفات رئيسية وهي تصنيفات عادة لا تتعدى 6 تصنيفات ولا تقل عن 2 وعند تحديدها سيكون عليك الحرص على أن تكون تدويناتك في هذه التصنيفات بشكل مستمر وتصنف كل تدوينة لتصنيف واحد ولا تتكرر وبالتأكيد الأهم أن تتنوع في تغذية التصنيفات بالتدوينات ولا تهمل تصنيف على حساب الآخر ولكن من الطبيعي أن يتفاوت التركيز بينها، وفيها مثالنا الخاص بالديكور يمكن أن تكون التصنيفات هي (الجبس الداخلي، واجهات المباني، الأرضيات، تصميم المكاتب، تصميم الحدائق، التصميم المعماري، الإضاءة) ويمكن أن يكون تحت كل تصنيف رئيسي تصنيفات فرعية ولكن في البداية يمكن التركيز فقط على الرئيسية.

العنصر الثاني والمهم في المدونات هي الأوسمة أو الكلمات المفتاحية أو ما تسمى بالتاقات وهي تعتبر تصنيف نوعي يعطيك مجال لتصنيف أي تدوينة على عدة كلمات مثلاُ لو أضفنا تدوينة في التصنيف الرئيسي (الجبس الداخلي) سنضيف في الأوسمة كلمات عديدة مثل (أسقف، ألواح، زخرفة، صالة) ولك الحرية في الزيادة بشرط أن تكون هذه الكلمات موجودة في التدوينة وتعتبر كلمات مفتاحية رئيسية لموضوعها.

نبدأ الآن في طريقة إنشاء المدونة عن طريق موقع الووردبريس بعد تسجيلك في الموقع سيخدمك بسهولته ولكونه باللغة العربية وفي ثلاث خطوات ستنشئ مدونتك..

أولها هي تعبئة النموذج التالي:

إنساء مدونة في الوورد بريس

بعدها يكون عليك كتابة النطاق الخاص بالموقع أو ما يسمى بالدومين مثل موقعي نطاقه هو www.alswaimel.com ولكن هذا مدفوع، لذلك عند كتابة alswaimel سيعطيك الووردبرس خيار مجاني وهو alswaimel.wordpress.com أو يضع لك أرقام اضافية إذا كان غير متاح كما هو في مدونة “أفكار الديكور” في المثال أدناه، ولك الخيار بأن تحجز نطاق رئيسي خاص بك وسيكلف حوالي 10 دولار في السنة أو انك تحجز نطاق فرعي من موقع ووردبريس بالمجان، ونصيحتي بأن تبدأ بالفرعي وتنطلق بتجربة التدوين وبعد نجاحك تنتقل لمدونة رسمية ويمكنك نقل المحتوى آلياً بسهولة وكذلك سيعرض عليك موقع الووردبريس بعض الخطط المدفوعة بتكاليف شهرية ويمكنك تأجيلها واختيار الخطة المجانية لأنها تفي بالغرض إذا كنت مدون مبتدئ أما إذا كانت كاتب ولديك تجارب كثيرة في المقالات والتأليف فيمكن اختيار الخطة المناسبة لميزانيتك والاستفادة من الميزات الإضافية.

ستظهر لك صفحة للنواقص التي يمكنك البدء بها للإنطلاق ولكن بالنسبة لي أرى أن لا تبدأ بالتدوين حتى تقوم بتجهيز التصنيفات الرئيسية والقائمة الرئيسية ثم تختار القالب المناسب، وستجد أن الووردبريس قد أضاف لك تدوينة تجريبية يمكنك تعديلها لاحقاً وستكون الخطوة القادمة هي أن تذهب للإعدادات وتضيف التصنيفات الرئيسية كما في الصورة أدناه.

 

في التصنيفات ميزة التصنيف الرئيسي والفرعي ولكن في مرحلة البداية انصحك باضافة الرئيسية فقط ومع الوقت وزيادة المحتوى يمكنك إضافة تصنيفات فرعية، خصوصاً أنه يمكنك تعديل تصنيفات كل تدوينة مستقبلاً وكذلك يمكنك تغيير اسم التصنيف، ولكن الأهم كما كتبت أعلاه بأن لا تضف تصنيف لا يوجد لديك تدوينات جاهزة له على المدى القريب حتى لو كأفكار.

غير التدوينات يوجد في الووردبريس الصفحات وهي التي تكون غير تابعة لأي تصنيف وتكون غير متكررة مثل صفحة “نبذة عن المدونة” أو صفحة “تواصل معنا” وهذا الصفحات يتم تجهيزها من البداية ومن الطبيعي أن لا يتم الزيادة عليها وتحديثها إلا عند الحاجة.

الخطوة الأهم بعد ذلك هي اختيار القالب من القوالب المجانية المتاحة لك أو اختيار قالب مدفوع ولكن المجانية تفي بالغرض لأنه متاح لك خيارات متعددة محانية ويمكن فلترها بسهولة وعرض المجاني فقط وكذلك تصنيفها حسب التكوينات.

كذلك يمكن استعراض القالب حتى ترى كيف سيكون شكله الكامل بالميزات التي يمكنك استخدامها عن طريق خيار “استعراض فوري” او الضعط على محاولة وتخصيص للإطلاع على الشكل الفعلي على مكونات مدونتك.

بعد تفعيل القالب يمكنك بكل بساطة العمل وتغيير ميزات القالب عن طريق “تخصيص” بما يتناسب مع طبيعة مدونتك ومنها تعديل الشعار “هوية الموقع” وتغيير “الألوان والخلفيات” والخطوط مع أنه لا توجد خطوط عربية للأسف ويمكنك تغيير صورة ترويسة الموقع والأهم بالنسبة لي هي تعديل القوائم والتي سأشرحها وكذلك والودجات، ولعلي هنا أنصح بالتجربة والتغيير والاطلاع على كل الاقسام في لوحة التحكم وهي سهلة يمكن تعلمها مع الوقت..

فقط عليك أن تجرب وتدخل في كل التفاصيل بدون تردد

بعد اختيار القالب حدد القائمة العلوية بشكل افتراضي الصفحات وحقيقة أفضل أن تكون التصنيفات هي القائمة العلوية لأن طبيعة المدونات هي التركيز على التدوينات ويمكن وصع الصفحات في القائمة الجانبية أو وضع المهمة منها في القائمة العلوية.

وبالنسبة للقائمة الاجتماعية فهي قائمة تضع فيها حساباتك في الشبكات الاجتماعية أو حسابات المدونة وستظهر لك حسب القالب في المكان المخصص وعادة تكون في أسفل المدونة على شكل أيقونات ويمكنك وضعها في القائمة الجانبية.

بعد القوائم ندخل في الودجات وهي إضافات يمكنك اظهارها في القائمة الجانبية وأسفل المدونة ولك حرية اختيار ما يظهر فيها.

 

كما لاحظنا أن الموضوع يحتاج من المدون تغيير بعض الأمور في قسم “التخصيص” ليضمن ظهور مدونته بالشكل السهل والمميز لمتابعيه وكذلك يمكن الدخول في الخيارات الأخرى التي لم أذكرها وتجربة كل شي لتصبح محترف في تعديل وتحسين وتطوير مدونتك.

الآن يمكن الانطلاق في عالم التدوين والمساهمة في إثراء المحتوى العربي على الإنترنت وستكون مدونتك هي المساحة التي تعبر فيها عن تخصصك ومجالك او مشاعرك أو خبراتك أو يومياتك.

وجاهز لأي مساعدة أو استشارة على حسابي في تويتر

5أبريل

النص البديل للصور في صفحات الويب، أهميته وماهي معايير إضافته

نبدأ هذه التدونية بصورة

حديقة عامة وفيها مسار عليه مجسمات على شكل قلوب ومغطاه بالزهور بحيث يمكن للزوار المرور من تحتها

عندما أضفت النص البديل لهذه الصورة كتبته بهذا النص:

“حديقة عامة وفيها مسار عليه مجسمات على شكل قلوب ومغطاه بالزهور بحيث يمكن للزوار المرور من تحتها”

وهذا النص سيسمعه الأعمى الذي لا يرى الصورة ويتصفح هذه التدوينة ببرنامج القارئ، وبالتأكيد سيتخيلها حسب وصفي المتواضع وسيتم أرشفة الصورة في محرك البحث عن البحث عن كلمة حديقة فيها مجمسمات قلوب.

ومنها هنا تبرز أهمية إضافة النص البديل للصور المضافة في أي صفحة إلكترونية وهو alternative text ويختصر بـAlt text يظهر لمن لا يرون الصور ومنهم:

– المتصفح الذي لديه مشكلة في شبكة الانترنت ولا تظهر له الصور بسبب البطء او مشكلة في التحميل.
– من لديهم مشكلة في النظر ويتصفحون عن طريق قارئ النصوص
– محركات البحث التي لن تعرف الصورة إلا بنصها البديل
– من يتصفح بخاصية عدم إظهار الصور

وبالنسبة لي الأهمية الأكبر هي أن تقرأها محركات البحث وتزيد من قوة الصفحة والكلمات المفتاحية لها، ولكي تظهر تلك الصور عند البحث عن موضوعها في جوجل واختيار قسم الصور ومن الطبيعي ان الصور الصامته لن يعرفها جوجل بل يعتبرها صور فقط ولن يشاهدها ولكن مع إضافة النص البديل سيقوم بأرشفتها وربطها في كلمات معينة ليوصلها للباحث.

أما إضافتها فهي سهلة ولا تحتاج لمبرمج لأن أغلبية محرري المحتوى يستخدمون برامج إدارة المحتوى وأشهرها المبني عليه مدونتي وهو الووردبريس، فعند إضافة أي صورة ستجد من ضمن خصائص الإضافة مساحة لإضافة النص البديل والوصف.طريقة عرض كود النص البديل للصورة المضافة في التدوينة

نأتي لنقطة النص المضاف والذي يجب أن يصف الصورة وكأنك تصفها لشخص بعيد عنك ولا يراها وهذا هو نفس الذي طبقته في الصورة التي في الأعلى ومن الضروري أن يحتوي النص على الكلمات المفتاحية التي تتوقع أن يبحث عنها المتصفح في محركات البحث لتضمن ظهورها من ضمن النتائج وتدعم بذلك الموقع بالكامل في أمثليته مع متطلبات محركات البحث SEO

نقاط متفرقة في النص البديل للصور:

  • إذا كانت الصورة عبارة عن نص مكتوب فسيكون النص البديل هو ذلك النص كما هو.
  • إذا كانت مجرد إطار أو خلفية أو شي لتجميل الموقع فلا يوضع لها نص بديل.
  • إذا كانت رسم بياني يتم إضافة النص البديل كتفاصيل عن الرسم مثل السنوات وبعض الأعداد والقيم بشكل عام.
  • إذا كانت الصورة هي زر أو أيقونة لرابط فيكتب النص البديل “رابط لتنفيذ كذا وكذا” أو “رابط للإطلاع على كذا وكذا”
  • من المهم ان لا يكون النص البديل طويلاُ بحيث لا يتعدى 80 حرف.

أما بعض الصور مثل الإنفوجرافيك أو الرسوم البيانية التي فيها تفاصيل كثيرة تحتاج لنص بديل طويل ويمكن إضافة وصف وهو غير النص البديل يمكن الاستفادة منه في إضافة الشرح بالتفصيل، مثل رسم بياني يوضح ان هناك زيادة كبيرة في نسبة … ونقص في.. وهذا الوصف كذلك من الميزات التي ستجدها في برامج إدارة المحتوى.

1فبراير

كيف تكتب بلغة بسيطة لقارئ الويب؟

متصفح مواقع الويب على عجلة من أمرة ولذلك لن يتفرغ لقراءة صفحة الويب كما تتوقع ولهذا سأضع هنا بعض النقاط التي تجعل المحتوى الرقمي للصفحة أبسط وأسهل:

  • الإيجاز والاختصار بقدر الإمكان
  • المراجعة وحذف الكلمات غير الضرورية
  • فصل المواضيع في صفحات بدلاً من سردها في صفحة طويلة
  • إنشاء الفقرات القصيرة
  • استخدام القوائم ووضع بعض الفقرات على شكل نقاط
  • مع الفقرات القصيرة ضع عناوين فرعية
  • وضع الأسئلة كعناوين فرعية
  • العناوين الفرعية لا تتعدى المستوى الثاني
  • المساحات البيضاء مهمة لراحة العين
  • في العناوين الرئيسية أو الفرعية تستخدم من الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها المتصفح في جوجل
  • لا يستخدم كلمة “إضغط هنا” أبداً والصحيح هو ان يكون الرابط باسم ما سيوجه له

الصورة مصدرها الانترنت وشكراً لمن صممها 🙂

31أكتوبر
كفيف

الويب للجميع، بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة (2)

كتبت في تدوينة سابقة “الويب للجميع، بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة (1)” وهنا أكمل السلسلة حول نفس الموضوع وسيكون تركيزي للإجابة عن السؤال: كيف يستخدم ذوو الإحتياجات الخاصة مواقع الويب والتطبيقات؟

كيف يتصفح مواقع الاتترنت من ليس لديه ذراع أو صعوبة في تحريك يديه أو لا يستطيع الرؤية أو ذلك الذي يعاني من ضعف السمع أو يكون لديه مشكلة في قدرته العقلية، وماهي الأدوات أو التطبيقات التي يستخدمونها.. لأن معرفة طريقتهم ستسهل على مصمم الموقع أو التطبيق أو المبرمج عمله في تلبية حاجتهم وجعل ما يقدمه سهل للوصول لجميع الفئات، وسيكون اعتمادي في المعلومات على موقع Web Accessibility Initiative

“فهد ناصر” عنده عمى ألوان ولا يميز بين اللون الأحمر والأخضر وفي نفس الوقت هو من المتسوقين إلكترونياً ويفضل أن يشتري ملابسه وأجهزته مثل غيره من المواقع الإلكترونية، ومن المشاكل التي تواجهه أن بعض المواقع تعتمد على اللون الأحمر لإبراز الخصومات على السعر أو وضع اللون الأحمر تعبيراً على الحقول المطلوبة في النماذج وطلبه بسيط وهو أن تضاف كلمة خصم لكي يقرأها مع بقاء ميزة اللون وكذلك وضع توضيح للحقول المطلوبة مثل علامة النجمة، وكذلك هو يستخدم ميزة في المتصفح تخدمه في تعديل تباين الألوان بما يتناسب معه ولكنه يقول أن بعض المواقع لا تنفع معها هذه الميزة لوجود عائق تقني فيها.

“سارة عبدالله” كفيفه تستخدم تطبيق “قارئ للشاشة” مخصص لقراءة ما يعرض على الشاشة وتستمع لما نراه نحن في الموقع وتستخدم لوحة المفاتيح للتنقل بين عناصر الموقع الذي تتصفحه، والقارئ يمر على العناوين الرئيسية ويقرأها لها ويقرأ رؤوس الجداول وعناصر القوائم والفقرات وقد وصلت لمرحلة انها تتخيل شكل الموقع بناء على ما تسمعه ولكنها تعاني من بعض المواقع التي صممت بطريقة عشوائية وبدون هيكلية واضحة ومن الصعوبات التي تواجهها انها تضطر إلى قراءة الصفحة بالكامل حتى لو كانت طويلة مع ان المعلومة التي تريدها تكون أحياناً في فقرة واحدة ولهذا تخدمها المواقع التي تضع روابط في الأعلى تشير لعناوين الفقرات الرئيسية في الصفحات الطويلة.

الذي لديه مشكلة في البصر سواء كان ضعف أو عمى ألوان أو كفيف يستخدم الويب بالطرق التي تناسبة وتسهل عليه ومنها:

  • تكبير أو تصغير حجم النصوص والصور.
  • التعديل في إعدادات المتصفح لتغيير تباين الألوان والتباعد.
  • الاستماع إلى النص المكتوب عن طريق أدوات مساعدة.
  • الاستماع إلى الوصف الصوتي للفيديو.
  • قراءة النص باستخدام طريقة برايل.
  • استخدام الكيبورد بدلاً من الفأرة.

ومعرفة هذه الطرق تعطي فرصة للمصممين والمبرمجين في تلبية هذه الحاجة بالاهتمام بالأكواد البرمجية لتكون بالطريقة الصحيحة المتوافقة مع متطلبات المتصفحات، والحرص على وضع وصف للصور والفيديوهات يمكن الاستماع إليه وكذلك عدم وضع النصوص على الصور لأن ذلك يجعلها صامته أمام أدوات قراءة النصوص والاهتمام باستخدام alt التي ذكرتها في التدوينة السابقة وهي النصوص التوضيحية لوصف الصورة، وبعض المواقع تفقد بعض المحتوى عند تكبير الخط والصور وهذه لا يراعيها بعض المصممين، وهناك مشكلة يعاني منها الكثير من ذوي الاحتياجات الخاصة في البصر وهي الصورة الرمزية الخاصة بالتشفير (CAPTCHA) والتي تعرض رموز أو أرقام يجب على المستخدم إدخالها لكي يقوم بتسجيل الدخول لبعض المواقع والمشكلة فيها إذا كانت فقط صورة والحل بأن تكون صوتية أيضاً.

25أكتوبر
موقع أين

رحلتي لـ20 عام مع الإنترنت في السعودية

كانت البداية معي في عام 1996م عندما قرأت تقريراً في جريدة ورقية عن التقنية القادمة التي ستربط العالم مع بعضه وهي الانترنت ووقتها فهمت ان الكمبيوتر الصامت الذي أستخدمه في غرفتي سيكون يوماً ما نافذة على العالم، وبعدها بدأت أهتم بكل ما يذكر عن الانترنت في مجلات الكمبيوتر أو الصحف الرسمية وكنت أسمع عن إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت عن طريق دولة البحرين لأنها سبقتنا في ذلك ولكن الموضوع كان صعباً علي وقتها لأنه يحتاج للإتصال الدولي، ولكن الفرصة أتيحت لي بعد قراءة خبر في جريدة الجزيرة عن إطلاق أول موقع سعودي على الانترنت وهو موقع جريدة الجزيرة وإمكانية تصفحه قبل دخول الانترنت في السعودية عن طريق الاتصال على رقم هاتف مخصص في الجريدة.

لم اتأخر كثيراً لأن الموضوع كان سهل بإضافة قطعة مودم للكمبيوتر الشخصي وعمل بعض الاعدادات الخاصة بالبروكسي ثم الاتصال على رقم جريدة الجزيرة وسماع النغمة الشهيرة الخاصة بالاتصال بشبكة الانترنت وبعدها دخلت أول موقع إلكتروني وهو موقع الصحيفة في عام 1998 تقريباً، وهنا صورة من الموقع.

الجزيرة

الجزيرة

وفي عام 1999م أتيح للجميع استخدام الانترنت في السعودية وكانت الاشتراكات تباع عن طريق مزودي خدمات الانترنت والتي منها شركة نسمه ونسيج ومجموعة أخرى، وعند طلب الاشتراك يتم طلب بطاقة الهوية وتؤخذ صورها منها ويكون في الاشتراك رقم هاتف تتصل عليه عن طريق المودم لتسمع النغمة الشهيرة التي ذكرتها، عند اتصالي بشبكة الانترنت الفعلية لأول مره كان أول موقع دخلته (ياهو) وكان الأشهر في وقتها وهو عبارة عن دليل فيه روابط لمعلومات متنوعة ويقدم خدمة الإيميل وقد كانت بدايات المواقع العربية مشابهه له مثل موقع نسيج وموقع أينَ وموقع مكتوب.

ياهو

ياهو

نسيج

نسيج

ومع ياهو بدأت قصتي مع الايميل والذي يعتبر وسيلة التواصل الأولى مع من حولي، والقصة الأقوى والأقرب لنفسي هي قصتي مع المنتديات والتي بدأت في موقع (أينَ) الذي كان صفحة البداية في كل جلسة إنترنت ابدأها وفيه منتدى إلكتروني عربي اسمه (حوار) بدأت فيه كغيري بإسم مستعار وكان اسمي “السهران” وتكونت فيه أول مجموعة أصدقاء خارج عالمي الحقيقي نكتب ما نريد ونتواصل ونتشارك الآراء مع بعضنا، وحقيقة كان موقع أينَ له السبق بالنسبة لي في التواجد العربي ولكنه انتهى مع الوقت لدخول منافسين أقوى مثل “مكتوب” والمنتديات الأخرى.

موقع أين

موقع أين

بعد عام الـ2000م بدات تنتشر ثقافة المنتديات الحوارية وانتقلت لمنتدى اسمه “نجديات” وكتبت فيه الخواطر والمواضيع العامة وتكونت عندي علاقات مع مجموعة من الأعضاء بعضهم من منتدى حوار، وبعد فترة قرر صاحب المنتدى إقفاله وانتقلنا لمنتدى الأحرار واستمريت في المشاركة في المنتديات ولم اترك المنتديات الا بعد ثورة التطبيقات والشبكات الاجتماعية، وفي ذلك الوقت انتشر استخدام موقع الدردشة الشهير mIRC ومنه بدأت أفكار مواقع دردشة عربية وسعودية وكذلك انتشر برنامج ICQ، وحقيقة اني وقتها لست من عشاق الدردشة وكان توجهي فقط للمنتديات وفي وقتها كان مستخدم الانترنت يسمى “مدمن انترنت” لأنه كان يعتبر مختلف عن البقية ولأن شبكة الانترنت لم تنتشر عند الجميع.

mirc

mirc

ICQ

ICQ

وبدأت ملامح بداية شبكات التواصل الاجتماعي من المنتديات الحوارية وبرامج المحادثة وظهرت برامج التواصل مع المعارف من خلال ماسنجر الياهو وماسنجر الهوت ميل، وكانت تلك الفترة ذهبية للمنتديات ومن المنتديات العربية الشهيرة التي أعرفها منتدى المشاغب وهو متخصص في برامج الكمبيوتر وكذلك منتدى سوالف ومنتدى النداوي والإقلاع ومنتديات الأندية الرياضية وغيرها، وكان تصميم الفلاش من المجالات التي يبدع فيها البعض وفي وقتها تعلمت العمل على لغة الـHTML وعملت على برنامج الفرونت بيج لتصميم المواقع.

الاقلاع

الاقلاع

المشاغب

المشاغب

ماسنجر الياهو

ماسنجر الياهو

ماسنجر الهوت ميل

ماسنجر الهوت ميل

أيضاً ظهرت في تلك الفترة وما بعدها مواقع أدلة عربية مثل دليل الردادي ودليل نسناس ومواقع تسمى أفضل 100 موقع سعودي وأفضل 100 موقع عربي أو خليجي، وظهرت مواقع الدردشة مثل شات رعودي وبطاقات التهنئة وشات الود، وكان لمقاهي الإنترنت دور كبير في تعزيز استخدام الانترنت في السعودية وكذلك انتشرت منتديات الهكرز والتي يتعلم فيها مستخدم الانترنت إختراق المواقع.

دليل الردادي

دليل الردادي

نسناس

نسناس

رعودي

رعودي

ومرت بعد عام 2004 مواقع الانترنت العربية بطفرة وكذلك ظهرت مواقع سعودية وبدأنا نجد تواجد قوي للشركات والبنوك وبداية تواجد للجهات الحكومية وانتشرت موضة المواقع الشخصية واستمرت المنتديات في كونها المصدر الأكبر للمحتوى وتستحوذ على المستخدمين ومعها كذلك مواقع الدردشة وتحولت اشتراكات الانترنت إلى بطاقات اشتراك يمكن شراءها من أي مكان، ودخل على الخط بعدها في السعودية البالتوك للمحادثات الصوتية مع انه كان موجود قبل فترة ولكنه انتشر في عام 2007 تقريباً ليصبح منصة لظهور المشاهير ومنهم لورانس “رحمه الله” واستخدم أيضاً مع طفرة الأسهم وكان لطفرة الأسهم فضل كبير في دخول مستخدمين جدد للإنترنت ومشاركين في المنتديات وثقة في مواقع البنوك والحوالات البنكية، وتعرفت في ذلك الوقت على الووردبريس والذي خدمني وخدم الكثير في تسهيل إنشاء المواقع الإلكترونية وانتشرت في تلك الفترة الصحف الإلكترونية.

الختام…

مع النقله الكبيرة التي نعرفها اليوم بداية من محرك البحث جوجل وتغيير سلوك المستخدمين من زيارة أدلة المواقع الإلكترونية إلى نافذة البحث الموحدة على الانترنت والأقوى من ذلك البداية الحقيقة للشبكات الاجتماعية من موقع الفيس بوك وتويتر واليوتيوب والدخول الأبرز لشركة أبل من خلال تغيير مفهوم تطبيقات الجول، وانتقال المستخدمين من المواقع الفردية إلى المواقع العالمية التي وصلت للجميع وزيادة عدد مستخدمي الانترنت من نسبة محدودة إلى أن أصبح الجميع يستخدم الانترنت بلا استثناء بعد أن أصبح الانترنت في جهاز الجوال وأصبحت تطبيقات الجوال أهم من مواقع الويب وتحول سلوك المستخدمين من الظهور بأسماء مستعارة إلى التواجد بالأسم الحقيقي.

23أكتوبر

الويب للجميع، بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة (1)

سأستعرض في سلسلة تدوينات مستمرة (إن شاء الله) كل ما يخص سهولة الوصول Accessibility لمواقع الويب والتطبيقات والبرمجيات حيث أن هناك فئة كبيرة من المجتمع يعانون من قلة الاهتمام بمتطلبات تصفحهم واستخدامهم للتقنية وهم المكفوفين وذوي الاحتياجات الخاصة، والدور الأكبر على المبرمجين والمصممين ومدراء المواقع والتطبيقات في معرفة طبيعة وسلوك استخدام هذه الفئات للويب والتطبيقات ومراعاة متطلبات التطبيقات المساعدة التي يستخدمونها والمعايير العالمية لسهولة الوصول وسيكون مصدري الأول في هذه المعلومات هو موقع www.w3.org

الويب للجميع وكل الفئات لهم الحق في الوصول له والاستفادة منه بما فيهم ذوي الاحتياجات الخاصة سواء من لديهم مشاكل في النظر أو السمع أو الحركة أو حتى مشاكل في القدرة المعرفية أو كبار السن وكل عائق في أي موقع أو تطبيق يحرمهم من التواصل مع المجتمع ويعيق إستفادتهم منه وهذا ضد مبدأ تكافؤ الفرص للجميع، وهو الحق الذي يفترض أن نتفق عليه جميعاً خصوصاً انه من ضمن إتفاقية الأمم المتحدة لحقوق ذوي الاحتياجات الخاصة وتمكينهم من الوصول للاتصالات والمعلومات والخدمات الإلكترونية والأهم أنه حق نتعلمه من ديننا وطبيعة أخلاقنا.

وهنا وقبل الدخول في المعايير سأشير إلى مبادرة Web Accessibility Initiative WAI والتي تهتم بكل ما يخص متطلبات توافق المواقع والتطبيقات مع احتياجات ذوي الاحتياجات الخاصة ولديهم العديد من الدراسات حول العالم في هذا الموضوع ويتجددون باستمرار مع التطور التقني وكذلك يقدمون مجموعة من الأدلة الاسترشادية، ومن الأدلة المتميزة دليل سهولة لمحتوى الويب.

Web Accessibility Initiative

نبدأ بالمعيار البسيط والبديهي وهو “النص البديل للصور” Alternative Text والذي يختصر بـAlt فعندما تضاف الصور بدون نص بديل تكون أمام الكفيف صامته ولن يراها لأن الأداة التي يستخدمها للتصفح لن تعرض عليه معلومات عن الصورة، ولكن لو تم وضع النص البديل وتم شرح الصورة بالنص البديل ووصفها سيختلف الوضع أمامه وسيستفيد منها، وفي المقابل إذا كان هناك من لا يرى الصور فيوجد فئة لا تسمع الأصوات والحل لهم بأن يضاف محتوى نصي بما هو موجود كبودكاست صوتي أو فيديو لكي يقرأه الذي لا يسمع، ومن المعايير المهمة التي يتم تجاهلها في الموقع هو تمكين تصفح الموقع عن طريق لوحة المفاتيح لأن استخدام الفارة قد يكون صعب على كبار السن وكذلك ذوي الإعاقة الحركية.

لا زلت في البدابة وسيكون هناك تدوينات لاحقه في هذا الموضوع “دعواتكم”

11أكتوبر

مجموعة معايير لضمان أمثلية صفحة الموقع مع محركات البحث SEO

هنا سأستعرض باختصار مجموعة معايير لتقوية وضمان أمثلية أي صفحة انترنت مع محركات البحث SEO  وللمزيد يمكن الاطلاع على المصدر وهو الانفوجرافيك والرابط في أسفله.

  1. استخدام روابط صديقة وتكون أول ثلاث كلمات من الكلمات المفتاحية لموضوع الصفحة وبالتأكيد تكون روابط قصيرة.
  2. إبدأ عنوان الصفحة بالكلمات المفتاحية وهي الكلمات الرئيسية لموضوع الصفحة والتي سيبحث عنها من يريد محتوى الصفحة.
  3. إضافة صفة تعريفية للعنوان مثل: “أفضل” “دليل” “مراجعة”
  4. تحديد نسق العنوان الرئيسي في الاستايل H1
  5. إضافة وسائط للصفحة لأن الصور والفيديوهات والإنفوجرافيك تزيد من قوتها.
  6. تحديد نسق العناوين الفرعية H2 وضمان إحتوائها على الكلمات المفتاحية.
  7. وضع الكلمات المفتاحية في الفقرة الأولى (في أول 100 كلمة).
  8. يكون تصميم الصفحة متجاوب مع كل مقاسات الشاشات بما فيها الجوال (Responsive)
  9. إضافة روابط خارجية، وهذا المعيار له وزن كبير في حال تمت إضافة روابط لمواقع متميزة وذات علاقة بموضوع الصفحة.
  10. إضافة روابط داخلية، وهنا يقصد إضافة روابط لصفحات في نفس الموقع وتكون داعمه إذا كانت هي من الكلمات المفتاحية، وهي تضمن زيادة تصفح الزائر للموقع والحصول على المزيد من المعلومات.
  11. ضمان سرعة تصفح الموقع.
  12. إحتواء المحتوى على الكلمات المفتاحية المعروفة بـ(LSI) وهي التي تظهر في أسفل محرك البحث جوجل وتكون ذات علاقة بكلمات البحث الرئيسية، ولكن على كاتب المحتوى أن لا يضعها بطريقة تضعف الجمل بل توضع بذكاء وتكون جزء من النص وذات فائدة.
  13. الاهتمام بأمثلية الصور مع محركات البحث بإضافة عناصرها المطلوبة مثل ALT text و الوصف والنص البديل وبالطبع تكون متضمنه للكلمات المفتاحية.
  14. إضافة أيقونات مشاركة المحتوى في الشبكات الاجتماعية.
  15. إضافة محتوى نصي طويل (على الأقل 1900 كلمة) وغني بالمعلومات ولتسهيل القراءة يتم توزيعه على فقرات وعناوين فرعية.
  16. ضمان بقاء الزائر فترة أطول في الصفحة.

أكمل القراءة »

15يونيو

#خفافيش_المحتوى من المنتديات إلى الهاشتاقات

تدخل على #هاشتاق في “تويتر” من المواضيع الساخنة وتجد تغريداتٍ وردوداً بعيدة عن موضوع الهاشتاق، ويكون أغلبها عن مواضيع غريبة أو جرائم أو روابط لصور إباحية. وعندما تدخل على أي رابط من تلك الروابط تجد صفحة إلكترونية مليئة بالإعلانات، ومحتواها عن الفوركس، أو موضوع آخر، أو حتى عن موضوع التغريدة، ولكنك ستتنقل من رابط إلى رابط مروراً بإعلانات لتصل للموضوع المقصود. باختصار؛ كل من يعمل على هذه الطريقة هو من #خفافيش_المحتوى، وفي الصور التالية مجموعة منهم يشاركون في هاشتاق #الأرجنتين_بوليفيا.

#خفافيش_المحتوى 12#خفافيش_المحتوى 12
من هنا سنبدأ بتعريفهم:

#خفافيش_المحتوى هم مجموعة تعيش على خداع الباحث عن محتوى معين، وتستغل حاجته بإنشاء صفحة إلكترونية فيها مجموعة من الإعلانات التجارية، مع عدم تقديم المحتوى المناسب الذي يلبي حاجة الباحث.

وتاريخ #خفافيش_المحتوى

هو من أيام المنتديات، وكان اسمهم “الأعضاء السبام”، وكان المشرفون في وقتها يتعاملون معهم بالحذف والحظر، وإذا كانت مشاركاتهم كثيرة يقومون بحظر الآيبي ليرتاحوا منهم، ولكنهم يعودون بأسماء مستعارة جديدة. وقد دخلت على أحد المنتديات قبل قليل ووجدتهم، ولكن هذه المرة للإعلان عن محلات صيانة المكيفات وكشف التسربات ونقل الأثاث، وأتمنى ألا يتصل أحد على هذه الأرقام؛ لأنهم لم يستخدموا الطريقة المناسبة للتسويق، بل عاشوا كخفافيش تتنقل بالمجان، وتشارك في المكان الخطأ.

#خفافيش_المحتوى 132

#خفافيش_المحتوى ينتشرون أيضاً في مكان آخر، وهو اليوتيوب، ستجدهم يشرحون البرامج ويضيفون مواد تعليمية وآخر الغرائب وحلقات من المسلسلات والأفلام وبعض اللقطات الغريبة وبعنوان جميل وجذاب، ولكن بدون قيمة مضافة، وبمحتوى متكرر بطريقة مقززة، ليستفيدوا من الإعلانات التي يكون لهم نسبة فيها، وقد وصل الحد إلى أنك قد تبحث لفترة طويلة حتى تجد الفيديو الذي تريده من بين فيدوهات #خفافيش_المحتوى.

#خفافيش_المحتوى 12س

مالحل إذن!

الدور الأكبر علينا كمستخدمين ومتصفحين للمواقع الإلكترونية، وذلك بالإبلاغ عنهم كمزعجين، وبالطبع هذه الميزة متاحة في جميع الشبكات الاجتماعية، وكذلك علينا فهم طريقتهم، وعدم الدخول على صفحاتهم؛ حتى لا يربحوا بهذه الطريقة التي تهلك المحتوى العربي وتفقده المصداقية، والدور الآخر بيد الشبكات الاجتماعية نفسها لإيجاد حلول لاكتشاف وحظر #خفافيش_المحتوى.

نصيحتي للخفافيش

ببساطة عليهم أن يخرجوا من كهوفهم، ويتعلموا أكثر، ويقرأوا في “مفهوم تسويق المحتوى”، وعليهم الابتعاد عن التسويق بالإزعاج واستغفال متصفحي الإنترنت. وجود الإعلانات في أي صفحة الإلكترونية ليست مشكلة، بل المشكلة في عدم تقديم محتوى صادق يلبي حاجة الباحث عنه.

صورة الهيدر في هذه التدوينة مأخوذة من الانترنت وحقوقها لصاحبها

© Copyright 2017, All Rights Reserved