المحتوى الرقمي

1يوليو

الويب للجميع، بمن فيهم ذوي الإعاقة (3)

كتبت سابقاً عن نفس الموضوع ضمن سلسلة تدوينات وهي:

وسأكمل في توضيح طرق استخدام ذوي الإعاقة والإحتياجات الخاصة للويب والتطبيقات ومن الطرق استخدام الكيبورد فقط بدلاً من الفأرة ويكون ذلك من خلال عصا خاصة توضع على الفم وبها يضغط على الأزرار أو إصبع الإبهام فقط، وهذا يعني أن أصحاب المواقع والخدمات الإلكترونية عليهم مراعاة تلبية احتياجاتهم بتمكين التنقل بين صفحات الموقع وفقراته وخدماته وعمل الإجراءات عن طريق الكيبورد ويكون ذلك بعمل اختصارات لذلك. أكمل القراءة »

8يونيو

مفاهيم الكتابة للويب تبدأ من البساطة وتنتهي بالبساطة

مصطلح “الكتابة للويب” (Writing for the Web) يعني الكتابة لمواقع الإنترنت والتي تختلف عن الكتابة على الورق وذلك لسبب بسيط وهو إختلاف وطبيعة وظروف قارئ الويب، وفي هذه التدوينة سأستعرض بعض المفاهيم والمعايير التي يمكن تطبيقها عند الكتابة لمحتوى موقع إلكتروني وبعض الأخطاء الشائعة التي عرفتها وتعلمتها من خلال خبرتي العملية مع محتوى المواقع الإلكتروني ومن خلال قرائتي لبعض المقالات والكتب، ولكون أهم قاعدة هي المقدمات القصيرة فسنطبقها هنا ونبدأ بسم الله.

قبل كتابة أي محتوى عليك البحث أكثر عن زوار موقعك ومعرفتهم وتحليل هدفهم من الزيارة وبمعنى آخر (عن ماذا يبحثون؟) وهذه الخطوة مهمة لأن زوار المواقع يتنقلون بسرعة من موقع لموقع وليس لديهم الوقت الكثير لقراءة محتوى لا يهمهم أو لا يفهمونه، ومن هنا يمكن أن تصل لتحديد شخصيات إفتراضية تمثل عينات من زوار موقعك وتكتب لهم.

بعد تحديد ومعرفة جمهورك تنتقل مباشرة إلى تحديد منافسيك وعمل قائمة بهم والبدء بتحليل محتواهم وترتيبهم في محرك البحث جوجل وتفاصيل صفحات مواقعهم، وبتصفحك مواقعهم وكأنك من زوارهم اليوميين لتكتشف عيوبهم التي يمكنك تلافيها وتعرف ميزاتهم التي ستستفيد منها لتحسين محتوى موقعك. أكمل القراءة »

3يونيو

مدونات الشركات بين الاهتمام العالمي والضعف المحلي

أتوقع أنه قد سبق لك قراءة خبر عن أن شركة ديل ذكرت في مدونتها عن تقينات جديدة أو فيديو يشرح لعبة جديدة ويذكر أن شركة بلايستيشن كتبت في مدونتها بأن هذه اللعبة ستكون فيها ميزة جديدة ويتم شرح الميزة، والكثير من المحتوى المنقول من مدونات شركات كبيرة وهنا قائمة بأمثلة من مدونات الشركات العالمية:

ورغم سهولة وجود مدونة لأي شركة إلا أن الأهمية التي تقابل ذلك تنعكس على عدة أمور منها سمعة الشركة بأعمالها في مجالها وكذلك زيادة المبيعات والتي تعتبر نقطة جوهرية وكذلك تعزيز تواجدها على الانترنت بإثراء المحتوى المتخصص، فلو كانت شركة متخصصة في مجال السياحة والسفر قدمت في مدونتها محتوى قصصي وتفاعلي بشكل دوري عن السياحة في الدول مع الأماكن المهمة وتجارب الآخرين فسيكون المردود المنطقي هو أن السائح يبحث في الإنترنت عن السياحة في البلد الذي سيزوره ويجد هذه التدوينة المكتوبة من شركة السياحة والسفر ويقرأ اسمها ويعجب بطريقة فهمهم للبلد الذي سيزوره وبالتالي فتسكون الشركة هي الخيار الذي أمامه ويثق فيه ويتواصل معه وللعلم فإن محرك البحث جوجل يعتبر محتوى المدونات محتوى أصيل ويعطيه أهمية في إظهاره للباحث.

ويمكننا أن نلخص فوائد إنشاء مدونة للشركات بالتالي: أكمل القراءة »

1مايو

دليل استراتيجيات استخدام الجهات الحكومية لتويتر

من خلال تواجدي في تويتر ومتابعتي لحسابات الجهات الحكومية وكذلك عملي وقربي من عدة تجارب للتواجد الرقمي في جهات حكومية وشركات على مدى أكثر من عشر سنوات وبعد قراءتي لبعض المراجع المحلية والعالمية كتبت هذه التدوينة لتعم الفائدة وسأقوم بتحسينها كل فترة لأن التغيير مستمر ومتسارع وأتمنى التواصل معي في حال وجود ملاحظة أو فكرة لتحسينها، وكذلك خصصت الدليل لتويتر ولم أعممه على كل قنوات الشبكات الاجتماعية والسبب هو كون تويتر يمثل القناة الأكثر تاثيراً في السعودية فيما يخص محتوى الجهات الحكومية.

استخدام الجهات الحكومية لتويتر وللشبكات الاجتماعية بشكل عام يكون بهدف أن تكون أداة تواصل مع المستفيدين والمهتمين (الجمهور) ولتسهيل وصولهم للإجراءات والخدمات وتكون أداة لصنع القرار وإدارة المعرفة والمشاركة بالرأي والتشارك لضمان الوصول لأنظمة وخدمات مبتكرة ومتوافقة مع متطلبات الجمهور ولقد تخطينا مرحلة توضيح أهمية ذلك لكون تواجد الجهات الحكومية على تويتر أصبح من المُسَلمات حتى أن الخطوة الأولى للجهات الجديدة هي إنشاء حساب على تويتر قبل البحث عن مقر لها، ولهذا السبب سيكون تركيزي في هذه التدوينة على الاستراتيجيات الأمثل لتواجد الجهات الحكومية على تويتر والاستفادة من هذا التواجد لتعزيز سمعتها الرقمية وتحسين التواصل مع جمهورها. أكمل القراءة »

24أكتوبر

كيف تبدأ وتنطلق في عالم التدوين؟

في هذه التدوينة سيكون تركيزي على طريقة إنشاء المدونة على نظام إدارة المحتوى (الووردبريس) المجاني لكونه الأشهر والأكثر شعبية والأسهل، وسأفترض أنك جاهز للكتابة ولديك المهارات الكتابية لتعبر عن ما بداخلك أو عن تخصصك حسب مجالك او ستكتب يومياتك ولكنك تبحث عن مكان تكتب فيه ويكون الأرشيف الرسمي لك بدلاً من نشره فقط في الشبكات الاجتماعية وضياعه مع الوقت وعدم القدرة على ترتيبه.

في البداية للدخول في عالم التدوين عليك أن تجد في نفسك الروح الكتابية حول المواضيع التي انت مبدع فيها وتكون متخصص في شي معين ولناخذ مثال بأنك مهتم أو مهتمة بمجال الديكور ولديك معلومات وخبرات تستطيع أن تنصح بها من حولك بشكل دائم فسيكون موضوع المدونة العام هو الديكور وبهذا تكون مدونة متخصصة لها جمهور معين يمكن استهدافه.

يمكنك أن تسمي المدونة باسمك الشخصي إذا كنت من المشهورين في المجال أو تجعلها باسم عام وهذا هو الأفضل مثل مدونة “أفكار الديكور” لأن وجود كلمة ديكور يعطيها قوة في محركات البحث وهي كلمة مفتاحية رئيسية يكتبها أي شخص مهتم بالديكور في محركات البحث. أكمل القراءة »

5أبريل
حديقة عامة وفيها مسار عليه مجسمات على شكل قلوب ومغطاه بالزهور بحيث يمكن للزوار المرور من تحتها

النص البديل للصور في صفحات الويب، أهميته وماهي معايير إضافته

نبدأ هذه التدونية بصورة

حديقة عامة وفيها مسار عليه مجسمات على شكل قلوب ومغطاه بالزهور بحيث يمكن للزوار المرور من تحتها

عندما أضفت النص البديل لهذه الصورة كتبته بهذا النص:

“حديقة عامة وفيها مسار عليه مجسمات على شكل قلوب ومغطاه بالزهور بحيث يمكن للزوار المرور من تحتها”

وهذا النص سيسمعه الأعمى الذي لا يرى الصورة ويتصفح هذه التدوينة ببرنامج القارئ، وبالتأكيد سيتخيلها حسب وصفي المتواضع وسيتم أرشفة الصورة في محرك البحث عن البحث عن كلمة حديقة فيها مجمسمات قلوب.

ومنها هنا تبرز أهمية إضافة النص البديل للصور المضافة في أي صفحة إلكترونية وهو alternative text ويختصر بـAlt text يظهر لمن لا يرون الصور ومنهم:

– المتصفح الذي لديه مشكلة في شبكة الانترنت ولا تظهر له الصور بسبب البطء او مشكلة في التحميل.
– من لديهم مشكلة في النظر ويتصفحون عن طريق قارئ النصوص
– محركات البحث التي لن تعرف الصورة إلا بنصها البديل
– من يتصفح بخاصية عدم إظهار الصور

وبالنسبة لي الأهمية الأكبر هي أن تقرأها محركات البحث وتزيد من قوة الصفحة والكلمات المفتاحية لها، ولكي تظهر تلك الصور عند البحث عن موضوعها في جوجل واختيار قسم الصور ومن الطبيعي ان الصور الصامته لن يعرفها جوجل بل يعتبرها صور فقط ولن يشاهدها ولكن مع إضافة النص البديل سيقوم بأرشفتها وربطها في كلمات معينة ليوصلها للباحث.

أما إضافتها فهي سهلة ولا تحتاج لمبرمج لأن أغلبية محرري المحتوى يستخدمون برامج إدارة المحتوى وأشهرها المبني عليه مدونتي وهو الووردبريس، فعند إضافة أي صورة ستجد من ضمن خصائص الإضافة مساحة لإضافة النص البديل والوصف.طريقة عرض كود النص البديل للصورة المضافة في التدوينة

نأتي لنقطة النص المضاف والذي يجب أن يصف الصورة وكأنك تصفها لشخص بعيد عنك ولا يراها وهذا هو نفس الذي طبقته في الصورة التي في الأعلى ومن الضروري أن يحتوي النص على الكلمات المفتاحية التي تتوقع أن يبحث عنها المتصفح في محركات البحث لتضمن ظهورها من ضمن النتائج وتدعم بذلك الموقع بالكامل في أمثليته مع متطلبات محركات البحث SEO

نقاط متفرقة في النص البديل للصور:

  • إذا كانت الصورة عبارة عن نص مكتوب فسيكون النص البديل هو ذلك النص كما هو.
  • إذا كانت مجرد إطار أو خلفية أو شي لتجميل الموقع فلا يوضع لها نص بديل.
  • إذا كانت رسم بياني يتم إضافة النص البديل كتفاصيل عن الرسم مثل السنوات وبعض الأعداد والقيم بشكل عام.
  • إذا كانت الصورة هي زر أو أيقونة لرابط فيكتب النص البديل “رابط لتنفيذ كذا وكذا” أو “رابط للإطلاع على كذا وكذا”
  • من المهم ان لا يكون النص البديل طويلاُ بحيث لا يتعدى 80 حرف.

أما بعض الصور مثل الإنفوجرافيك أو الرسوم البيانية التي فيها تفاصيل كثيرة تحتاج لنص بديل طويل ويمكن إضافة وصف وهو غير النص البديل يمكن الاستفادة منه في إضافة الشرح بالتفصيل، مثل رسم بياني يوضح ان هناك زيادة كبيرة في نسبة … ونقص في.. وهذا الوصف كذلك من الميزات التي ستجدها في برامج إدارة المحتوى.

1فبراير

كيف تكتب بلغة بسيطة لقارئ الويب؟

متصفح مواقع الويب على عجلة من أمره ولذلك لن يتفرغ لقراءة صفحة الويب كما تتوقع ولهذا سأضع هنا بعض النقاط التي تجعل المحتوى الرقمي للصفحة أبسط وأسهل:

  • الإيجاز والاختصار بقدر الإمكان
  • المراجعة وحذف الكلمات غير الضرورية
  • فصل المواضيع في صفحات بدلاً من سردها في صفحة طويلة
  • إنشاء الفقرات القصيرة
  • استخدام القوائم ووضع بعض الفقرات على شكل نقاط
  • مع الفقرات القصيرة ضع عناوين فرعية
  • وضع الأسئلة كعناوين فرعية
  • العناوين الفرعية لا تتعدى المستوى الثاني
  • المساحات البيضاء مهمة لراحة العين
  • في العناوين الرئيسية أو الفرعية تستخدم من الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها المتصفح في جوجل
  • لا يستخدم كلمة “إضغط هنا” أبداً والصحيح هو أن يكون الرابط باسم ما سيوجه له
  • إقرأ أكثر عن الكتابة للويب

الصورة مصدرها الانترنت وشكراً لمن صممها 🙂

31أكتوبر
كفيف

الويب للجميع، بمن فيهم ذوي الإعاقة (2)

كتبت في تدوينة سابقة “الويب للجميع، بمن فيهم ذوي الإعاقة (1)” وهنا أكمل السلسلة حول نفس الموضوع وسيكون تركيزي للإجابة عن السؤال: كيف يستخدم ذوو الإعاقة مواقع الويب والتطبيقات؟

كيف يتصفح مواقع الاتترنت من ليس لديه ذراع أو صعوبة في تحريك يديه أو لا يستطيع الرؤية أو ذلك الذي يعاني من ضعف السمع أو يكون لديه مشكلة في قدرته العقلية، وماهي الأدوات أو التطبيقات التي يستخدمونها.. لأن معرفة طريقتهم ستسهل على مصمم الموقع أو التطبيق أو المبرمج عمله في تلبية حاجتهم وجعل ما يقدمه سهل للوصول لجميع الفئات، وسيكون اعتمادي في المعلومات على موقع Web Accessibility Initiative

“فهد ناصر” عنده عمى ألوان ولا يميز بين اللون الأحمر والأخضر وفي نفس الوقت هو من المتسوقين إلكترونياً ويفضل أن يشتري ملابسه وأجهزته مثل غيره من المواقع الإلكترونية، ومن المشاكل التي تواجهه أن بعض المواقع تعتمد على اللون الأحمر لإبراز الخصومات على السعر أو وضع اللون الأحمر تعبيراً على الحقول المطلوبة في النماذج وطلبه بسيط وهو أن تضاف كلمة خصم لكي يقرأها مع بقاء ميزة اللون وكذلك وضع توضيح للحقول المطلوبة مثل علامة النجمة، وكذلك هو يستخدم ميزة في المتصفح تخدمه في تعديل تباين الألوان بما يتناسب معه ولكنه يقول أن بعض المواقع لا تنفع معها هذه الميزة لوجود عائق تقني فيها.

“سارة عبدالله” كفيفه تستخدم تطبيق “قارئ للشاشة” مخصص لقراءة ما يعرض على الشاشة وتستمع لما نراه نحن في الموقع وتستخدم لوحة المفاتيح للتنقل بين عناصر الموقع الذي تتصفحه، والقارئ يمر على العناوين الرئيسية ويقرأها لها ويقرأ رؤوس الجداول وعناصر القوائم والفقرات وقد وصلت لمرحلة انها تتخيل شكل الموقع بناء على ما تسمعه ولكنها تعاني من بعض المواقع التي صممت بطريقة عشوائية وبدون هيكلية واضحة ومن الصعوبات التي تواجهها انها تضطر إلى قراءة الصفحة بالكامل حتى لو كانت طويلة مع ان المعلومة التي تريدها تكون أحياناً في فقرة واحدة ولهذا تخدمها المواقع التي تضع روابط في الأعلى تشير لعناوين الفقرات الرئيسية في الصفحات الطويلة.

الذي لديه مشكلة في البصر سواء كان ضعف أو عمى ألوان أو كفيف يستخدم الويب بالطرق التي تناسبة وتسهل عليه ومنها:

  • تكبير أو تصغير حجم النصوص والصور.
  • التعديل في إعدادات المتصفح لتغيير تباين الألوان والتباعد.
  • الاستماع إلى النص المكتوب عن طريق أدوات مساعدة.
  • الاستماع إلى الوصف الصوتي للفيديو.
  • قراءة النص باستخدام طريقة برايل.
  • استخدام الكيبورد بدلاً من الفأرة.

ومعرفة هذه الطرق تعطي فرصة للمصممين والمبرمجين في تلبية هذه الحاجة بالاهتمام بالأكواد البرمجية لتكون بالطريقة الصحيحة المتوافقة مع متطلبات المتصفحات، والحرص على وضع وصف للصور والفيديوهات يمكن الاستماع إليه وكذلك عدم وضع النصوص على الصور لأن ذلك يجعلها صامته أمام أدوات قراءة النصوص والاهتمام باستخدام alt التي ذكرتها في التدوينة السابقة وهي النصوص التوضيحية لوصف الصورة، وبعض المواقع تفقد بعض المحتوى عند تكبير الخط والصور وهذه لا يراعيها بعض المصممين، وهناك مشكلة يعاني منها الكثير من ذوي الاحتياجات الخاصة في البصر وهي الصورة الرمزية الخاصة بالتشفير (CAPTCHA) والتي تعرض رموز أو أرقام يجب على المستخدم إدخالها لكي يقوم بتسجيل الدخول لبعض المواقع والمشكلة فيها إذا كانت فقط صورة والحل بأن تكون صوتية أيضاً.

© جميع الحقوق محفوظة 2020
website https://www.trimmeradviser.com/