‎الكاتب: فيصل الصويمل

مُدوِّن مُهتَم بالمحتوى الرقمي والكتابة للويب وداعم لمبادرة #إثراء_المحتوى_العربي ومُحِب للإيجابية والمثالية
24أكتوبر

كيف تبدأ وتنطلق في عالم التدوين؟

في هذه التدوينة سيكون تركيزي على طريقة إنشاء المدونة على نظام إدارة المحتوى (الووردبريس) المجاني لكونه الأشهر والأكثر شعبية والأسهل، وسأفترض أنك جاهز للكتابة ولديك المهارات الكتابية لتعبر عن ما بداخلك أو عن تخصصك حسب مجالك او ستكتب يومياتك ولكنك تبحث عن مكان تكتب فيه ويكون الأرشيف الرسمي لك بدلاً من نشره فقط في الشبكات الاجتماعية وضياعه مع الوقت وعدم القدرة على ترتيبه.

في البداية للدخول في عالم التدوين عليك أن تجد في نفسك الروح الكتابية حول المواضيع التي انت مبدع فيها وتكون متخصص في شي معين ولناخذ مثال بأنك مهتم أو مهتمة بمجال الديكور ولديك معلومات وخبرات تستطيع أن تنصح بها من حولك بشكل دائم فسيكون موضوع المدونة العام هو الديكور وبهذا تكون مدونة متخصصة لها جمهور معين يمكن استهدافه.

يمكنك أن تسمي المدونة باسمك الشخصي إذا كنت من المشهورين في المجال أو تجعلها باسم عام وهذا هو الأفضل مثل مدونة “أفكار الديكور” لأن وجود كلمة ديكور يعطيها قوة في محركات البحث وهي كلمة مفتاحية رئيسية يكتبها أي شخص مهتم بالديكور في محركات البحث. أكمل القراءة »

15أكتوبر
الاستماع للكتب في السيارة

استغلال وقتك في المشاوير اليومية الطويلة..

سأتحدث هنا عن تجربتي في الوقت المستغرق في السيارة والذي أكون فيه لوحدي، يعني مشاويري من البيت للعمل ومن العمل للبيت وبعض المشاوير التي تتعدى النصف ساعة في الرياض وقت الزحام.

ولكن قبلها سأعود للماضي وبالتحديد أيام الجامعة قبل 25 سنة والتي كنت أستمتع فيها بأغاني خالد لعبدالرحمن في ذروة شعبيته وكنت أستمتع بالكلمات المليئة بالمشاعر وبعدها دخلت على الاستماع لدواوين الشعر وبالطبع كلها عن طريق الكاسيت في مسجل السيارة، لن أقول أني نادم على تلك الفترة لأنها كانت فترة مميزة وممتعة.

وبعدها فترة دخولي مجال العمل استمريت في الاستمتاع في وقت مشاوير السيارة ولكن دخلت علينا وقتها إذاعة إم بي سي إف إم وانتقلنا من الفن الخالدي إلى الفن العربي، وفي فترة من الفترات أيضاً تعرفت على مفهوم إدارة الذات وتحولت للإستماع في بعض الأيام إلى الأشرطة الصوتية حول مفاهيم النجاح والبرمجة اللغوية العصبية مثل طارق السويدان وصالح الراشد وإبراهيم الفقي رحمه الله.

كلها مراحل تراكمية كانت لها فائدتها في وقتها، ولكن في هذه التدوينة سأستعرض تجربتي الحالية والتي تختلف عن السابق في نضجها وهي تجربة الكتب المسموعة في السيارة.

ببساطة في وقت فراغي أدخل على “اليوتيوب” وابحث عن الكتب المسموعة وأضعها في قائمة وعند قيادة السيارة صباحاً استمع لها وخلال أسبوع أو أسبوعين أكون قد أنهيت الكتاب المسموع حسب مدته، بعض الكتب تكون مدتها 8 ساعات ومسافة الطريق نصف ساعة ومع الوقت المستقطع أنهي الكتاب في 20 مشوار.

وبالطبع ذكرت اليوتيوب هنا لسهولة استخدامه للجميع، ولكن مع الوقت يمكن الإنتقال لمراحل متقدمة واستخدام التطبيقات الخاصة بالكتب المسموعة أو شراء كتب مسموعة أو الدخول في عالم البود كاست.

الهدف باختصار هو الخروج من دائرة الملل والروتين في طريقك للعمل أو البيت واستغلال هذا الوقت في شي مفيد ولن أكتب شيئاً عن فائدة قراءة الكتب ودورها في نضج التفكير لأننا مقتنعين بأهميتها ويبعدنا عنها التكاسل وعدم وجود وقت، لذلك نقلت لكم تجربتي في الوقت الخاص بالمشاوير اليومية الطويلة والذي يمكن استغلاله في الاستماع للكتب.

5أبريل
حديقة عامة وفيها مسار عليه مجسمات على شكل قلوب ومغطاه بالزهور بحيث يمكن للزوار المرور من تحتها

النص البديل للصور في صفحات الويب، أهميته وماهي معايير إضافته

نبدأ هذه التدونية بصورة

حديقة عامة وفيها مسار عليه مجسمات على شكل قلوب ومغطاه بالزهور بحيث يمكن للزوار المرور من تحتها

عندما أضفت النص البديل لهذه الصورة كتبته بهذا النص:

“حديقة عامة وفيها مسار عليه مجسمات على شكل قلوب ومغطاه بالزهور بحيث يمكن للزوار المرور من تحتها”

وهذا النص سيسمعه الأعمى الذي لا يرى الصورة ويتصفح هذه التدوينة ببرنامج القارئ، وبالتأكيد سيتخيلها حسب وصفي المتواضع وسيتم أرشفة الصورة في محرك البحث عن البحث عن كلمة حديقة فيها مجمسمات قلوب.

ومنها هنا تبرز أهمية إضافة النص البديل للصور المضافة في أي صفحة إلكترونية وهو alternative text ويختصر بـAlt text يظهر لمن لا يرون الصور ومنهم:

– المتصفح الذي لديه مشكلة في شبكة الانترنت ولا تظهر له الصور بسبب البطء او مشكلة في التحميل.
– من لديهم مشكلة في النظر ويتصفحون عن طريق قارئ النصوص
– محركات البحث التي لن تعرف الصورة إلا بنصها البديل
– من يتصفح بخاصية عدم إظهار الصور

وبالنسبة لي الأهمية الأكبر هي أن تقرأها محركات البحث وتزيد من قوة الصفحة والكلمات المفتاحية لها، ولكي تظهر تلك الصور عند البحث عن موضوعها في جوجل واختيار قسم الصور ومن الطبيعي ان الصور الصامته لن يعرفها جوجل بل يعتبرها صور فقط ولن يشاهدها ولكن مع إضافة النص البديل سيقوم بأرشفتها وربطها في كلمات معينة ليوصلها للباحث.

أما إضافتها فهي سهلة ولا تحتاج لمبرمج لأن أغلبية محرري المحتوى يستخدمون برامج إدارة المحتوى وأشهرها المبني عليه مدونتي وهو الووردبريس، فعند إضافة أي صورة ستجد من ضمن خصائص الإضافة مساحة لإضافة النص البديل والوصف.طريقة عرض كود النص البديل للصورة المضافة في التدوينة

نأتي لنقطة النص المضاف والذي يجب أن يصف الصورة وكأنك تصفها لشخص بعيد عنك ولا يراها وهذا هو نفس الذي طبقته في الصورة التي في الأعلى ومن الضروري أن يحتوي النص على الكلمات المفتاحية التي تتوقع أن يبحث عنها المتصفح في محركات البحث لتضمن ظهورها من ضمن النتائج وتدعم بذلك الموقع بالكامل في أمثليته مع متطلبات محركات البحث SEO

نقاط متفرقة في النص البديل للصور:

  • إذا كانت الصورة عبارة عن نص مكتوب فسيكون النص البديل هو ذلك النص كما هو.
  • إذا كانت مجرد إطار أو خلفية أو شي لتجميل الموقع فلا يوضع لها نص بديل.
  • إذا كانت رسم بياني يتم إضافة النص البديل كتفاصيل عن الرسم مثل السنوات وبعض الأعداد والقيم بشكل عام.
  • إذا كانت الصورة هي زر أو أيقونة لرابط فيكتب النص البديل “رابط لتنفيذ كذا وكذا” أو “رابط للإطلاع على كذا وكذا”
  • من المهم ان لا يكون النص البديل طويلاُ بحيث لا يتعدى 80 حرف.

أما بعض الصور مثل الإنفوجرافيك أو الرسوم البيانية التي فيها تفاصيل كثيرة تحتاج لنص بديل طويل ويمكن إضافة وصف وهو غير النص البديل يمكن الاستفادة منه في إضافة الشرح بالتفصيل، مثل رسم بياني يوضح ان هناك زيادة كبيرة في نسبة … ونقص في.. وهذا الوصف كذلك من الميزات التي ستجدها في برامج إدارة المحتوى.

1فبراير

كيف تكتب بلغة بسيطة لقارئ الويب؟

متصفح مواقع الويب على عجلة من أمره ولذلك لن يتفرغ لقراءة صفحة الويب كما تتوقع ولهذا سأضع هنا بعض النقاط التي تجعل المحتوى الرقمي للصفحة أبسط وأسهل:

  • الإيجاز والاختصار بقدر الإمكان
  • المراجعة وحذف الكلمات غير الضرورية
  • فصل المواضيع في صفحات بدلاً من سردها في صفحة طويلة
  • إنشاء الفقرات القصيرة
  • استخدام القوائم ووضع بعض الفقرات على شكل نقاط
  • مع الفقرات القصيرة ضع عناوين فرعية
  • وضع الأسئلة كعناوين فرعية
  • العناوين الفرعية لا تتعدى المستوى الثاني
  • المساحات البيضاء مهمة لراحة العين
  • في العناوين الرئيسية أو الفرعية تستخدم من الكلمات المفتاحية التي يبحث عنها المتصفح في جوجل
  • لا يستخدم كلمة “إضغط هنا” أبداً والصحيح هو أن يكون الرابط باسم ما سيوجه له
  • إقرأ أكثر عن الكتابة للويب

الصورة مصدرها الانترنت وشكراً لمن صممها 🙂

17ديسمبر

فتاة انخطفت بعمر سنة وعاشت في صندوق ثم عادت بعد 15 سنة لأهلها

ضمن الجهود الأمنية لضبط المخالفين داهم رجال الأمن عمارة سكنية في منفوحة ووجدوا عوائل من الجنسية الأفريقية المخالفة لنظام الإقامة وفي وقت المداهمة ودخولهم كل الغرف وجدوا صندوق غريب له باب صغير وعرضه لا يتعدى متر وبعد فتحه وجدوا بنت بيضاء عمرها تقريباً 16 سنة تنظر إليهم بطريقة غريبة وتتحدث بكلمات قليلة بلغة لم يفهموها، وكانت تمشي معهم بانتظام وثقة وفي نفس الوقت تنظر للجميع باستغراب وبعيون حادة.

وعندما خرجت من باب العمارة ورأت الشمس صاحت عليهم بنفس اللغة غير المفهومة وحاولت العودة للعمارة ولكن بعدها وجدت العوائل التي تعرفهم في سيارة الحجز هدأت وكلها نظرات لرجال الأمن وللشوارع وللمنازل وللسيارات وللسماء، وبعد الوصول لقسم الشرطة وبعد التحقيق اكتشفوا انها بنت مخطوفة من 15 سنة من مستشفى كبير بالرياض.

كان عمرها وقت الخطف سنة وعاشت في عالم صغير وهو العمارة السكنية وكانت لا ترى ولا تعرف الا البشر الذين فيها  يغيبون لأعمالهم ويعودون في الليل وكان شغلها الخروج من الصندوق وخدمتهم بالتنظيف والطبخ ثم الحصول على الطعام لمرة واحدة أمام الصندوق والنوم لليوم الثاني داخله.

بدأت أعمال الخدمة من عمر ثلاث سنين وكانت تتوقع انها خلقت لخدمة هذه المجموعات في هذا العالم الصغير وتعلمت منهم كلمات الأمر فقط (اكنسي، اطبخي، اخلطي، أقطعي، ادخلي، ارجعي، تعالي، اخرج) وما كانوا يناقشونها أو يتركونها تجلس معهم ولا يسمحون لها تشاركهم أي شي من حياتهم اليومية وفي حياتها لم تخرج من العمارة ولم تكن تعلم بأن هناك  عالم خارجي غير عالمها وكانت تظن ان لهم صناديق يدخلون فيها بعد دخولها لصندوقها الصغير.

كانت قوية في تنفيذ أعمالها اليومية وتعمل بدون ملل وبدون تفكير لكي تحصل على طعامها وشرابها نهاية اليوم وهو عبارة عن بر مطحون وتمر ناشف وماء ولم تكن تعلم أيضاً أن الطعام الذي تطبخه كل يوم لهم طعام سيأكلونه لأنهم لا يأكلون أمامها.

بعد العودة للملفات القديمة تعرفوا على عائلتها وكانت من العوائل متوسطة الحال وامها في عمر 36 وعمر أبوها 41 ولها اخت وثلاثة إخوان وكلهم أصغر منها، تخيلوا معي دقايق

كيف ستعيش بينهم؟

كيف ستعيش في عالم كبير بعد أن كانت تتخيل ان عالمها هو صندوق صغير ومجموعة غرف تعمل فيها ليوم كامل وتحصل على طعام نهاية اليوم.

كيف كانت حالة والديها بعد فقدها؟

هل كانوا يفكرون فيها كل يوم أم انهم فقدوا الأمل بعودتها؟

ما هو شعورهم عندما وصلهم خبر إستعادتها؟

كيف سيعلمونها الكلام والعيش بدون انتقاد وبدون استغراب؟

كيف ستتزوج وهي بلا طفوله؟

كم ستأخذ من الوقت حتى تعرف انها كانت مخطوفة وتم تربيتها بطريقة حيوانية؟

كيف ستأكل من الأكل المطبوخ وهي لم تجرب الا البر والتمر وكيف وكيف….

لن أكمل قصتها لأنها قصة خيالية كتبتها قبل قليل في الطائرة بعد أن قرأت خبر له علاقة.

الصورة للفنان حسن سليمان وحصلت عليها من الانترنت وله كل التقدير

31أكتوبر
كفيف

الويب للجميع، بمن فيهم ذوي الإعاقة (2)

كتبت في تدوينة سابقة “الويب للجميع، بمن فيهم ذوي الإعاقة (1)” وهنا أكمل السلسلة حول نفس الموضوع وسيكون تركيزي للإجابة عن السؤال: كيف يستخدم ذوو الإعاقة مواقع الويب والتطبيقات؟

كيف يتصفح مواقع الاتترنت من ليس لديه ذراع أو صعوبة في تحريك يديه أو لا يستطيع الرؤية أو ذلك الذي يعاني من ضعف السمع أو يكون لديه مشكلة في قدرته العقلية، وماهي الأدوات أو التطبيقات التي يستخدمونها.. لأن معرفة طريقتهم ستسهل على مصمم الموقع أو التطبيق أو المبرمج عمله في تلبية حاجتهم وجعل ما يقدمه سهل للوصول لجميع الفئات، وسيكون اعتمادي في المعلومات على موقع Web Accessibility Initiative

“فهد ناصر” عنده عمى ألوان ولا يميز بين اللون الأحمر والأخضر وفي نفس الوقت هو من المتسوقين إلكترونياً ويفضل أن يشتري ملابسه وأجهزته مثل غيره من المواقع الإلكترونية، ومن المشاكل التي تواجهه أن بعض المواقع تعتمد على اللون الأحمر لإبراز الخصومات على السعر أو وضع اللون الأحمر تعبيراً على الحقول المطلوبة في النماذج وطلبه بسيط وهو أن تضاف كلمة خصم لكي يقرأها مع بقاء ميزة اللون وكذلك وضع توضيح للحقول المطلوبة مثل علامة النجمة، وكذلك هو يستخدم ميزة في المتصفح تخدمه في تعديل تباين الألوان بما يتناسب معه ولكنه يقول أن بعض المواقع لا تنفع معها هذه الميزة لوجود عائق تقني فيها.

“سارة عبدالله” كفيفه تستخدم تطبيق “قارئ للشاشة” مخصص لقراءة ما يعرض على الشاشة وتستمع لما نراه نحن في الموقع وتستخدم لوحة المفاتيح للتنقل بين عناصر الموقع الذي تتصفحه، والقارئ يمر على العناوين الرئيسية ويقرأها لها ويقرأ رؤوس الجداول وعناصر القوائم والفقرات وقد وصلت لمرحلة انها تتخيل شكل الموقع بناء على ما تسمعه ولكنها تعاني من بعض المواقع التي صممت بطريقة عشوائية وبدون هيكلية واضحة ومن الصعوبات التي تواجهها انها تضطر إلى قراءة الصفحة بالكامل حتى لو كانت طويلة مع ان المعلومة التي تريدها تكون أحياناً في فقرة واحدة ولهذا تخدمها المواقع التي تضع روابط في الأعلى تشير لعناوين الفقرات الرئيسية في الصفحات الطويلة.

الذي لديه مشكلة في البصر سواء كان ضعف أو عمى ألوان أو كفيف يستخدم الويب بالطرق التي تناسبة وتسهل عليه ومنها:

  • تكبير أو تصغير حجم النصوص والصور.
  • التعديل في إعدادات المتصفح لتغيير تباين الألوان والتباعد.
  • الاستماع إلى النص المكتوب عن طريق أدوات مساعدة.
  • الاستماع إلى الوصف الصوتي للفيديو.
  • قراءة النص باستخدام طريقة برايل.
  • استخدام الكيبورد بدلاً من الفأرة.

ومعرفة هذه الطرق تعطي فرصة للمصممين والمبرمجين في تلبية هذه الحاجة بالاهتمام بالأكواد البرمجية لتكون بالطريقة الصحيحة المتوافقة مع متطلبات المتصفحات، والحرص على وضع وصف للصور والفيديوهات يمكن الاستماع إليه وكذلك عدم وضع النصوص على الصور لأن ذلك يجعلها صامته أمام أدوات قراءة النصوص والاهتمام باستخدام alt التي ذكرتها في التدوينة السابقة وهي النصوص التوضيحية لوصف الصورة، وبعض المواقع تفقد بعض المحتوى عند تكبير الخط والصور وهذه لا يراعيها بعض المصممين، وهناك مشكلة يعاني منها الكثير من ذوي الاحتياجات الخاصة في البصر وهي الصورة الرمزية الخاصة بالتشفير (CAPTCHA) والتي تعرض رموز أو أرقام يجب على المستخدم إدخالها لكي يقوم بتسجيل الدخول لبعض المواقع والمشكلة فيها إذا كانت فقط صورة والحل بأن تكون صوتية أيضاً.

25أكتوبر
موقع أين

رحلتي لأكثر من 20 عام مع الإنترنت في السعودية

كانت البداية معي في عام 1996م عندما قرأت تقريراً في جريدة ورقية عن التقنية القادمة التي ستربط العالم مع بعضه وهي الانترنت ووقتها فهمت ان الكمبيوتر الصامت الذي أستخدمه في غرفتي سيكون يوماً ما نافذة على العالم، وبعدها بدأت أهتم بكل ما يذكر عن الانترنت في مجلات الكمبيوتر أو الصحف الرسمية وكنت أسمع عن إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت عن طريق دولة البحرين لأنها سبقتنا في ذلك ولكن الموضوع كان صعباً علي وقتها لأنه يحتاج للإتصال الدولي، ولكن الفرصة أتيحت لي بعد قراءة خبر في جريدة الجزيرة عن إطلاق أول موقع سعودي على الانترنت وهو موقع جريدة الجزيرة وإمكانية تصفحه قبل دخول الانترنت في السعودية عن طريق الاتصال على رقم هاتف مخصص في الجريدة. أكمل القراءة »

23أكتوبر

الويب للجميع، بمن فيهم ذوي الإعاقة (1)

سأستعرض في سلسلة تدوينات مستمرة (إن شاء الله) كل ما يخص سهولة الوصول Accessibility لمواقع الويب والتطبيقات والبرمجيات حيث أن هناك فئة كبيرة من المجتمع يعانون من قلة الاهتمام بمتطلبات تصفحهم واستخدامهم للتقنية وهم ذوي الإعاقة، والدور الأكبر على المبرمجين والمصممين ومدراء المواقع والتطبيقات في معرفة طبيعة وسلوك استخدام هذه الفئات للويب والتطبيقات ومراعاة متطلبات التطبيقات المساعدة التي يستخدمونها والمعايير العالمية لسهولة الوصول وسيكون مصدري الأول في هذه المعلومات هو موقع www.w3.org

ونبدأ بتعريف سهولة الوصول Accessibility وهي تعني بأن المواقع والتطبيقات والأدوات يتم تصميمها وتهيأتها للمستخدمين من ذوي الإعاقة بحيث يسهل لهم الوصول لكل العناصر والمكونات بدون أي عائق، والمقصود بذوي الإعاقة هم الجميع سواء إعاقة بصرية أو سمعية أو إدراكية أو حركية أو حتى كبار السن أو أحياناً قد تكون إعاقة مؤقته مثل الكسر..

الويب للجميع وكل الفئات لهم الحق في الوصول له والاستفادة منه بما فيهم ذوي الإعاقة وكل عائق في أي موقع أو تطبيق يحرمهم من التواصل مع المجتمع ويعيق إستفادتهم منه وهذا ضد مبدأ تكافؤ الفرص للجميع، وهو الحق الذي يفترض أن نتفق عليه جميعاً خصوصاً انه من ضمن إتفاقية الأمم المتحدة لحقوق ذوي الإعاقة وتمكينهم من الوصول للاتصالات والمعلومات والخدمات الإلكترونية والأهم أنه حق نتعلمه من ديننا وطبيعة أخلاقنا.

وهنا وقبل الدخول في المعايير سأشير إلى مبادرة Web Accessibility Initiative WAI والتي تهتم بكل ما يخص متطلبات توافق المواقع والتطبيقات مع احتياجات ذوي الإعاقة ولديهم العديد من الدراسات حول العالم في هذا الموضوع ويتجددون باستمرار مع التطور التقني وكذلك يقدمون مجموعة من الأدلة الاسترشادية، ومن الأدلة المتميزة دليل سهولة لمحتوى الويب.

Web Accessibility Initiative

نبدأ بالمعيار البسيط والبديهي وهو “النص البديل للصور” Alternative Text والذي يختصر بـAlt فعندما تضاف الصور بدون نص بديل تكون أمام الكفيف صامته ولن يراها لأن الأداة التي يستخدمها للتصفح لن تعرض عليه معلومات عن الصورة، ولكن لو تم وضع النص البديل وتم شرح الصورة بالنص البديل ووصفها سيختلف الوضع أمامه وسيستفيد منها، وفي المقابل إذا كان هناك من لا يرى الصور فيوجد فئة لا تسمع الأصوات والحل لهم بأن يضاف محتوى نصي بما هو موجود كبودكاست صوتي أو فيديو لكي يقرأه الذي لا يسمع، ومن المعايير المهمة التي يتم تجاهلها في الموقع هو تمكين تصفح الموقع عن طريق لوحة المفاتيح لأن استخدام الفارة قد يكون صعب على كبار السن وكذلك ذوي الإعاقة الحركية.

لا زلت في البدابة وسيكون هناك تدوينات لاحقه في هذا الموضوع “دعواتكم”

© جميع الحقوق محفوظة 2020
website https://www.trimmeradviser.com/