8أغسطس

من داخل السور

مراحب

((مقدمه))

تعودنا العيش بأمان داخل ذلك السور الجميل
نتنقل من شماله لجنوبه
ومن شرقه لغربه
بكل ثقة
وكبرياء

ولكن المفاجئ هو
عند خروجنا من ذلك السور
تهتز تلك الثقة 
ونتغير

ونصبح
مستغفلون
مستهدفون

((سؤال يسدح نفسه))
لماذا كل هذا ؟
هل السبب تربيتنا
أم ظروفنا الاجتماعية الخاصة
أم عاداتنا وتقاليدنا
أم سياستنا <——– خربها
أم أن المسألة مغامرة جديدة ومخيفه

((لقطه))

تكسي تكسي
-مساء الخير
-مساء النور خيو
-ممكن توصلني أقرب فندق
-ولو خيو عندي لك أحلا فندق
-أهم شي نظيف
-أكيد نظيف وكويس وفيه كل شي
– طيب توكلنا على الله
________ ملاحظه_______
الأسعار مضروبه في 20
والجودة مقسومة على 30

((مشكله))
طيب هذا كوم وإذا صارت لك مشكله مع احد كوم
تصبح لعبه في أيدي الغير
وتبدأ تدخل في دوامه الخوف واهتزاز الثقة

مع أن المرجع موجود
لكن
تخاف حتى من المرجع

(( الخاتمة))
يجب علينا :
1- أن نكون الأفضل سواء داخل السور أو خارج السور
2- نعكس صوره حسنه لذاتنا
3- نتكلم بثقة 
4- نمشي بثقة 
5- نتخيل أن السور أصبح كبيرا جدا لدرجة انه استوعب العالم بأكمله
6- نرجع لمرجعنا في حال حدوث أي مشكله
7- لا نترك فرصه لأحد لاستغفالنا

شارك التدوينة !

عن فيصل الصويمل

مُدوِّن مُهتَم بالمحتوى الرقمي والكتابة للويب والتسويق الرقمي وداعم لمبادرة #إثراء_المحتوى_العربي ومُحِب للإيجابية والمثالية

تعليق واحد

  1. مساء / صباح الخزامى

    أخي الحبيب / فيصل الصويمل

    بين لحظة وأخرى أجدني هنا

    يشدني الحنين إلى أصالة حرفك

    وصدق نزفك

    كن بخير دااائما

    لك تقديري واحترامي

    أختك
    سحاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

© Copyright 2017, All Rights Reserved