2أبريل
كورونا

ستصبح ذكريات من تاريخنا يا فيروس كورونا (كوفيد-19)

نعيش هذه الأيام أزمة تفشي مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) حول العالم، وفي السعودية حرصت دولتنا على إيقاف انتشاره باحترازات تنوعت وكان هدفها صحة المواطنين والمقيمين وكانت قاسية ولكن سنتخطاها بعون الله.

توقفت حركة الطيران وانقطعنا عن العالم وتوقفت حركة التنقلات الداخلية وكذلك جربنا مصطلح جديد وهو “منع التجول” وأصبحت هناك فترات بسيطة للسماح والحصول على الضروريات، وقبل ذلك توقفت المدارس وتحولت عن بعد وتوقفت الأعمال واتجهت كذلك للعمل عن بعد.

في كل مكان حولنا نسمع ونرى ونقرأ نصائح عن كيفية الوقاية من الفيروس، وكل الجهات الحكومية والشركات والأفراد أصبحوا داعمين لوزارة الصحة ومشاركين في الحملات التوعوية حتى وصلنا للرسالة الأهم والتي فهمها الجميع وهي #خلك_في_البيت.

مع جلوسنا في بيوتنا واقترابنا مع عائلتنا الصغيرة وابتعادنا عن مجتمعاتنا وتجمعاتنا، أصبحنا أقرب لأطفالنا ولأهلنا وعادت لعبة الكيرم للساحة وبعض الألعاب الاجتماعية وتحول “حوش المنزل” لمساحة تنزه عند الملل من الصالة والغرف، استغل البعض عزلة المنزل في القراءة ومتابعة الأفلام والمسلسلات، وقد تكون هناك أفكار معلقة من سنين وجاء وقت التفرغ لها.

وقريباً “إن شاء الله” سنطوي هذه الصفحة لتصبح ذكريات ونعود لحياتنا مع دروس مستفادة وأفكار ايجابية تزيد حياتنا حياة.

13فبراير

شعور هناك..

شعور هناك
في ممشاك
وفي لقيا القمر وياك
على ذكرى الدروب اللي تمشينا
تعالي لي…
نروح هناك
تعالي واسمعي
نبضي ينادي لك
ولو زاد الصخب حولك
تعالي لي
انادي لك
نشوف اللي مضى من وين ودانا
ونسمع ما بقى من ليل اشجانا
ونتنفس ولا نرتاح
عشان نروح..
للغيمة
نروح هناك..
ونصنع من شموخ أوقاتنا قيمة
ومن صمت الزمن للبوح شيمة

الصورة المضافة مع التدوينة لفنان جميل رسمها بحب وسكينة وجدتها في بحر الإنترنت وأضفتها في نفس البحر

5ديسمبر

السعودية الجديدة.. شعارها “شبابنا أبخص”

من عاش بداية شبابه في عام الألفين وما بعده يعرف معنى السعودية الجديدة لأنه قد كان وقتها في دراسته الثانوية وبعدها قد يكون دخل الجامعة أو توظف في وظيفة بسيطة وهو بالذات يعرف الفرق بين ذلك الوقت ووقتنا اليوم ويحس بالتحولات الجوهرية الفكرية والثقافية والتنموية والحياتية وقد يقاوم التغيير بعض الشئ لأنه يخاف من بقايا ذكريات من كانوا يخيفونه.

في سعوديتنا الجديدة روح شابة.. خفيفة نفس وقوية عزم.. تحاول كسر المألوف لأنها تعلم بكونها جزء من عالم كبير لن يعيش فيه إلا من يعتمد على إبتكارات الشباب وإبداعاتهم بعيداً عن الوصاية ومقولة “حنّا أبخص

هناك فرق كبير جداً بين الفعاليات المقامة سابقاً وما يقام حالياً من منتديات ومؤتمرات وورش عمل وحفلات، والفرق طبعاً في مبدأ المشاركة وطريقة الطرح والبساطة وتلبية ما يريده الحضور وكذلك بحيويتها واستيعابها للجميع.

وفي التنمية والخطط كنّا نسمع بشي اسمه الخطط الخمسية والتي كانت تصدرها وزارة الاقتصاد وهي جميلة في طباعتها ونوع الورق ولا نعرف عنها شي لأن المعلومة كانت تعرض فقط لمن هم (أبخص) ويكونون (أبخص) أيضاً في متابعتها وحتى لو أتيحت لك الفرصة لتصفحها لن تجد فيها ما تفهمه وتقيسه، أما في السعودية الجديدة كانت الشفافية عنوان في رؤية 2030 وبرامجها الفرعية التي توضح بكل تفصيل “وين حنّا رايحين” ويرى من حوله مخرجات كل وعد من طموحات الرؤية.

أما الإنسانية فهي مختلفة عن ما عشناه لكونها أصبحت الآن إنسانية بمعناها الحقيقي في احترام الآخرين ووضع حدود للذوق وقيود أقوى في احترام الأنظمة ومنح المرأة إنسانيتها والاهتمام بما يريده الشباب وانتشار مبدأ المظهر الحضاري في كل النواحي وبداية انتهاء ظاهرة الشك في من حولنا.

ختاماً..

في السعودية الجديدة تكررت كلمات جميلة وشاهدنا تطبيقها بشكل حقيقي مثل: (الابتكار – الإبداع – الشغف – الهاكثون – رواد الأعمال – الترفية – التراث – الثقافة – السياحة – دخل غير نفطي – أداء – قياس – جودة الحياة – الرياضة – موهوبين – التطوع … )

مصدر الصورة من جريدة الرياض

2ديسمبر

وهل انتهى عصر العبيد؟

البداية مع التعريف “العُبُودِيَّة أو الرِّقّ مصطلح يُشير إلى حالة امتلاك إنسان لإنسان آخر، ويطلق على المالك مسمّى السَّيِّد وعلى المملوك مسمّى العَبْد أو الرقيق”

في أذهاننا تعود الذاكرة للتاريخ وكأن العبودية من الماضي ولكن هناك مصطلح جديد للعبودية يسمى العبودية الحديثة أو الرق الحديث وهي أنواع منها:

  • أي ممارسات للعمل القسري ولها مسمى عالمي وهو “السخرة” وتعني “جميع الأعمال أو الخدمات التي تفرض عنوة علي أي شخص تحت التهديد بأي عقاب، والتي لا يكون هذا الشخص قد تطوع بأدائها بمحض اختياره” ومنها أيضاً العمل مقابل سداد الدين المستحق أو العمل الاجباري للمهاجرين.
  • عمل الأطفال وهذا يتعارض مع حقوق الطفل ويعرف بأنه “أداء أي عمل يرجح أن يكون خطيراً أو أن يمثل إعاقة لتعليم الطفل، أو أن يكون ضاراً بصحة الطفل أو بنموه البدني، أو العقلي، أو الروحي، أو المعنوي، أو الاجتماعي”
  • الاتجار بالأشخاص ويعني “تجنيد الأشخاص أو نقلهم أو تنقيلهم أو إيواؤهم أو استقبالهم عن طريق التهديد باستعمال القوة أو استخدامها أو غير ذلك من أشكال الإكراه الغرض منها الاستغلال، ويشمل الاستغلال بغاء الغير أو غير ذلك من أشكال الاستغلال الجنسي أو العمل أو الخدمات القسرية أو الرق أو الممارسات الشبيهة بالرق أو الاسترقاق أو استئصال الأعضاء”

نحمد الله على النعم في بلادنا الغالية ونسأل الله دوامها، أما موضوع العبودية الحديثة فالأرقام حول العالم مخيفة وهذه الممارسات منتشرة في الدول الفقيرة وبحول الله ستزول لوجود تكاتف وجهود من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة حولها.

المصدر للتعريفات وتفاصيل الأرقام

10سبتمبر

يا أرض أنا منِّك…

يا أرض أنا منِّك

ولا لي غنى عنِّك

مشيت بك رمضاء

ووقفت فيك ظِلال

 

حفرت بك ذكرى سنين

وبنيت بأحجارك حنين

سولفت لك

واحتجت لك

واشتقت لك

برد وهجير

 

عاشوا بك أجدادي

وعشتك بكل إحساس

من يوم ميلادي

وأفخر إذا ساهمت

في رفعة بلادي

أرسم بك الأحلام

لو ما أحققها

بكره تكمّلها

من بعدي أحفادي

 

بي همةٍ ترقى سما

تركض ولو مرة تطيح

تقوم من عثراتها

أقوى من أعتى ريح

ترقى سما

وتطالع حدود السحاب

فوق الهضاب

هذا مكانك يالطموح

ولأجلك أعيش بألف روح

 

خطواتي تصارع جبل

وأصنع من العثرة أمل

وما دام بي همّة

غصب أوصل القمّة

16يونيو

بوادر مرحلة الهدوء بعد الـ45

بعد عمر الـ45 صرت أستغرب من اللي يجلس ثلاث ساعات في مكان واحد عشان يلعب بلوت ويستمتع بما يفعل ولو تقول له فلان يبيك ما قدرت تسحبه من مكانه مع اني كنت مثله، وصار يجيني الملل من الجلسة في كوفي مع مجموعة معارف، ولا صرت أحب اني اروح مشوار مع اثنين لمطعم عشان نتعشى فيه، ولا أحرص على كشتات البر مع مجموعة شباب في وقت الربيع مثل زمان أول.

ومن هنا اقدر افسر اللي يصير لي بتفسير يقنعني وهو خروجي من دائرة شعلة وشغف الشباب المحب للتجربة وإشغال وقته بكل شي وفي أي شي وبدون حدود مع ناس من نفس عمره وباستمتاع، واكتشفت لان ما عندي ارتباط مباشر مع ناس مقربين من نفس جيلي بمسمى الصداقة عشاني منشغل بالعمل والعائلة والشي الثاني جميع اللي حولي أسميهم معارف..

صرت استمتع بالهدوء ومتابعة المسلسلات لأوقات طويلة والأفلام، ومتعتي الأكبر مع وسائل التواصل الاجتماعي وخصوصاً (تويتر) لأنها جزء من عملي ومن هوايتي، وأهتم بقراءة الكتب أكثر من ما مضى ولي في التطنيش والبرود تجربة جميلة، وخطتي في السنوات الجاية بتكون في وجود مساحة مزروعة جنب بيتي وفيها بعض الطيور والحيوانات.

27يناير

ابو مسامح وابو مساعد ورؤية 2030

ابو مسامح وابو مساعد جيران من سنين ومتشابهين في حجم عائلاتهم ودخلهم الشهري لكن يختلفون في طريقة تعاملهم المالي مع أبنائهم وبناتهم وهذا انعكس على حياة الأبناء بعد ما كبروا وكونوا أسر مستقلة، والفرق كان في طريقة الصرف ومتابعة بعد الصرف.
ابو مسامح مثلاً نظامه من يوم كان أبناءه صغار بعد ما يستلم الراتب ييعطيهم كل واحد قسم من الراتب ويعطي ام مسامح بعد ويترك الباقي له ولا يسأل أحد عن وين بيصرفها أو كيف بيصرفها وهل هو محتاجها أو لا وإذا واحد منهم في نص الشهر قال خلصت فلوسي يضغط على نفسه ويعطيه بدون ما يقول له ليه.

في بيت ابو مسامح تلقى أغراض مكررة وأجهزة ما تستخدم وأحيانا تلقى ثلاث وجبات عشاء بدون ترتيب وتنسيق والله يجزاهم خير كانوا مهتمين يوزعون الأكل الزائد على المحتاجين، المشكلة ان الأبناء والبنات تعودوا على الصرف ولا أحد يحاسبهم وابو مسامح مع الوقت ما قدر يجمع شي وكل ما كبرت العائلة زادت عليه المصاريف وفي بيته أمور مهمة وضرورية ماهي موجودة ولا قدر يوفرها.
أما ابو مساعد فهو مقتصد وشخص يحب يخطط ويتابع ويربط مع المستقبل، وقبل ما يستلم راتبه يسأل ام مساعد عن احتياجات البيت ويناقشها في الضروريات ويحسب معها المبلغ اللي تحتاجه ويشتري بالجملة في الأشياء المتكررة، وبالنسبة لأبناءه وبناته كل واحد يعرف احتياجه ويناقشه ويشوف هل هي تخدم مستقبله أو لا وبعدها يعطي كل واحد المبلغ اللي يبيه بالفعل ويتابع معه إذا اشترى اللي اتفقوا عليه أو فعلاً يصرفه في الشي اللي يبيه.
عشان كذا ابو مساعد قدر يوفر مبلغ كل شهر وهو عارف وقايل لهم ان هذا المبلغ لهم يستثمر إذا كبروا وزادت مصاريفهم وبالفعل كل ما كبرت العائلة قدر يتوافق مع زيادة المصاريف.

وببساطة هذي فكرة تعامل وزارة الاقتصاد والتخطيط ووزارة المالية مع الجهات الحكومية من بداية رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني 2020 واللي حوّل الصرف بناء على أهداف ومبادرات ومشاريع الجهة الحكومية وتتابع من مكاتب تحقيق الرؤية، في السابق كانت هناك مشاريع تنفذ من جهات مختلفة وهي تصب في نفس الموضوع وفيه مبالغ تصرف وتتكرر في جهات وكان فيه مجال لتوحيدها وتوفير الجهود وفي جهات كانت تنفذ مشاريع لا تخدم أهدافها الرئيسية ولا تضمن تحقيق العدالة في كل مناطق المملكة، بالتخطيط والمتابعة والربط بخطة واضحة تظهر النتائج والمخرجات فاعلة وفي مكانها الصحيح.

10نوفمبر

هوس الألقاب مرض فاقدي الثقة

يبحث ويحرص على أن يذكر قبل اسمه لقب لكي يحس بقيمته التي هو فاقدها في داخله ولكي يغطي إحساسه بالذنب لعدم فاعليته في المجتمع ولكونه ليس من لبناته الرئيسية.

إذا وصلت لهذا الحد فلن تكون في المستقبل إلا شخص هامشي، لأن اللقب الذي بلا أساس يختفي مع الوقت ولا يبقى إلا ما قدمه الإنسان في بناء مجتمعه.

لكي تكون لبنة من لبنات المجتمع فكّر في البذل والعطاء والإصلاح وفكّر في الدور الذي تقوم به وما ينتج منه في خدمة من حولك.

الموظف البسيط له دوره في العمل الذي يقوم به ولو جلس مع نفسه قليلاً سيعرف دوره ضمن مكونات المجتمع ولن يبحث عن لقب لأن دوره يتحدث عنه.

وأيضاً صديقه الموظف المتخصص الذي تعلم وتدرب على تخصصه وطبق ما تعلمه ومع كل تطبيق يفكر في التحسين ويركز على أن تنعكس نتائج كل ما يعمل عليه في بناء مجتمعه وتحسين بيئته ومستقبل بلاده ويحرص على أن ينقل المعرفة للجيل الذي بعده.

المهندس الناجح يعلم مدى الدور الذي يقوم به وإلى أي حد يصل عمله وماذا سينتج عنه وكيف ينعكس على تنمية المكان الذي هو فيه وكيف سيكون تأثير ذلك على مستقبل بلاده وبالتأكيد لن يبحث عن الألقاب.

وكذلك التاجر الذي يحرك الاقتصاد الحقيقي التنموي ويساهم في ضبط وتنمية السوق مع حرصه على التوازن المالي في إقتصاد بلده.

الطبيب الذي ينظر لعمله بأنه خدمة مجتمعية مهمة وأنه يعالج الأمراض ويساهم في توعية من حوله عن طرق الوقاية منها، لن يبحث عن الألقاب.

رجل الأعمال الحقيقي الذي يقدم عملاً تنموياً يساهم في تطوير قطاع الأعمال ويكون تفكيره بأن ينافس الشركات العالمية وأن يساهم في خلق الوظائف لأبناء وطنه، حتماً لن يكون حريصاً على أن يكون قبل إسمه أي لقب لأنه يثق فيه دوره وفي أن اسمه مقترن بأعماله.

المعلمة التي تحرص على أن تثري المعرفة في عقول طالباتها وتعلمهن طرق البحث والتفكير والمناقشة وكيف يكون لهن دور في بناء المجتمع مستقبلاً، لن يكون همها أي لقب لأنها في داخلها مرتاحة بما قدمته.

لذلك لن يبحث ويحرص على ذكر اللقب قبل إسمه إلا من بذاته نقص وفقدان للهوية والدور الذي يقدمه ولمن وصل لهذه المرحلة أنصحه بالدخول في المجال التطوعي ولكن أتمنى أن يدخله بحثاً عن الدور الذي سيساهم به في مجتمعه بدون صوت ولوجه الله.

© Copyright 2017, All Rights Reserved