15يونيو
Content-Marketing

#خفافيش_المحتوى من المنتديات إلى الهاشتاقات

تدخل على #هاشتاق في “تويتر” من المواضيع الساخنة وتجد تغريداتٍ وردوداً بعيدة عن موضوع الهاشتاق، ويكون أغلبها عن مواضيع غريبة أو جرائم أو روابط لصور إباحية. وعندما تدخل على أي رابط من تلك الروابط تجد صفحة إلكترونية مليئة بالإعلانات، ومحتواها عن الفوركس، أو موضوع آخر، أو حتى عن موضوع التغريدة، ولكنك ستتنقل من رابط إلى رابط مروراً بإعلانات لتصل للموضوع المقصود. باختصار؛ كل من يعمل على هذه الطريقة هو من #خفافيش_المحتوى، وفي الصور التالية مجموعة منهم يشاركون في هاشتاق #الأرجنتين_بوليفيا.

#خفافيش_المحتوى 12#خفافيش_المحتوى 12
من هنا سنبدأ بتعريفهم:

#خفافيش_المحتوى هم مجموعة تعيش على خداع الباحث عن محتوى معين، وتستغل حاجته بإنشاء صفحة إلكترونية فيها مجموعة من الإعلانات التجارية، مع عدم تقديم المحتوى المناسب الذي يلبي حاجة الباحث.

وتاريخ #خفافيش_المحتوى

هو من أيام المنتديات، وكان اسمهم “الأعضاء السبام”، وكان المشرفون في وقتها يتعاملون معهم بالحذف والحظر، وإذا كانت مشاركاتهم كثيرة يقومون بحظر الآيبي ليرتاحوا منهم، ولكنهم يعودون بأسماء مستعارة جديدة. وقد دخلت على أحد المنتديات قبل قليل ووجدتهم، ولكن هذه المرة للإعلان عن محلات صيانة المكيفات وكشف التسربات ونقل الأثاث، وأتمنى ألا يتصل أحد على هذه الأرقام؛ لأنهم لم يستخدموا الطريقة المناسبة للتسويق، بل عاشوا كخفافيش تتنقل بالمجان، وتشارك في المكان الخطأ.

#خفافيش_المحتوى 132

#خفافيش_المحتوى ينتشرون أيضاً في مكان آخر، وهو اليوتيوب، ستجدهم يشرحون البرامج ويضيفون مواد تعليمية وآخر الغرائب وحلقات من المسلسلات والأفلام وبعض اللقطات الغريبة وبعنوان جميل وجذاب، ولكن بدون قيمة مضافة، وبمحتوى متكرر بطريقة مقززة، ليستفيدوا من الإعلانات التي يكون لهم نسبة فيها، وقد وصل الحد إلى أنك قد تبحث لفترة طويلة حتى تجد الفيديو الذي تريده من بين فيدوهات #خفافيش_المحتوى.

#خفافيش_المحتوى 12س

مالحل إذن!

الدور الأكبر علينا كمستخدمين ومتصفحين للمواقع الإلكترونية، وذلك بالإبلاغ عنهم كمزعجين، وبالطبع هذه الميزة متاحة في جميع الشبكات الاجتماعية، وكذلك علينا فهم طريقتهم، وعدم الدخول على صفحاتهم؛ حتى لا يربحوا بهذه الطريقة التي تهلك المحتوى العربي وتفقده المصداقية، والدور الآخر بيد الشبكات الاجتماعية نفسها لإيجاد حلول لاكتشاف وحظر #خفافيش_المحتوى.

نصيحتي للخفافيش

ببساطة عليهم أن يخرجوا من كهوفهم، ويتعلموا أكثر، ويقرأوا في “مفهوم تسويق المحتوى”، وعليهم الابتعاد عن التسويق بالإزعاج واستغفال متصفحي الإنترنت. وجود الإعلانات في أي صفحة الإلكترونية ليست مشكلة، بل المشكلة في عدم تقديم محتوى صادق يلبي حاجة الباحث عنه.

صورة الهيدر في هذه التدوينة مأخوذة من الانترنت وحقوقها لصاحبها

4أبريل
2

لماذا على صاحب الموقع الاهتمام بالصفحة الرئيسية؟

زائر الموقع الإلكتروني لا يقرأ الكثير من المحتوى المنشور في الصفحة الرئيسية لكونه وصل للموقع لكي يحصل على ما يريد ويعلم بأن ما يريده سيكون في صفحة أخرى، ومن هنا تبرز أهمية الصفحة الرئيسية في كونها الموجّه والدليل والقائد لما يريده الزائر وقد تكون سبباً لخروجه من الموقع بلا فائدة وقد لا يعود بعدها وفي حال كان الموقع تجاري ستكون الخسارة كبيرة عندما يتحوّل للمنافس ويجد ما يريد، في هذه التدوينة سنستعرض بعض النقاط التي تدعم أهمية الصفحة الرئيسية لأي موقع إلكتروني والتي تعطي دافع أكبر للمسؤول عن إدارة الموقع ليهتم بها أكثر.

التعريف بالموقع والهوية

الشعار واسم الموقع والـtagline تكفي للتعريف بالموقع الإلكتروني لذا ليس من الأفضل إضافة فقره للتعريف بالموقع ولا حاجة لوضع جمل طويله أو صور في الصفحة الرئيسية بهدف التعريف بالموقع لأن الزائر لن يقرأها، وسيعرف موقع وزارة التجارة والهيئة العامة للإحصاء من شعارها والاسم وكذلك سيعرف موقع شركة الاتصالات السعودية وشركة موبايلي من اسمها لكونه عميل لها وفي المقابل سيعرف أن موقع سوق كوم هو موقع للتجارة الإلكترونية وسيعرف أن موقع عالم التقنية هو موقع مختص بجديد التقنية وسيعرف أن ذلك الموقع هو موقع شخصي لكاتب معين والموقع الآخر خاص بالحجوزات السياحية.

تحديد نغمة وشخصية الموقع

من خلال تصميم الصفحة الرئيسية والمحتوى وطريقة عرض الجمل وصياغتها يمكن أن تعطي انطباع وإيحاء للزائر حول شخصية الموقع والطريقة التي يريد أن يتعامل بها مع الموقع وفي كونه موقع رسمي حكومي أو خدمي أو ترفيهي أو للتجارة الإلكترونية أو شخصي، هذا الانطباع يظهر في طريقة توزيع محتوى الموقع والجمل وبالصور وتركيبة الأقسام والقوائم الرئيسية وهنا يأتي دور المصمم المبدع الذي يبدع في إيضاح شخصية الموقع.

مساعدة الزائر للحصول على انطباع عن ماهية الموقع بالكامل

الزائر الذي يصل لموقع إلكتروني لأول مره يريد أن يعرف لمن هذا الموقع؟ من هم هؤلاء الناس؟ حول ماذا كل هذا الموقع؟ والمشكلة أن متصفح الانترنت فيه طبيعة التنقل بسرعة لذا فهو يريد المعلومات بأسرع وقت، لذا فالصفحة الرئيسية المفيدة هي التي تساعد الزائر مباشرة ليجيب عن “ما هو الموقع بالكامل” وبالطبع هذا لا ينطبق على الجهات المعروفة والشركات التي يصلها عميلها وهو ويعرفها من شعارها وألوانها، وكذلك الصفحة الرئيسية المفيدة يكون معظمها روابط مع وصف مختصر وبالطبع أيقونات واضحة وصور تعرض بطريقة مناسبة ولكن كل هذه التركيبة تحتاج لأن تكون معبره عن ماهية الموقع.

1

 

جعل الزائر يقوم بالمهمة الرئيسية التالية مباشرة

الزائر وصل للصفحة الرئيسية للموقع لكي يقوم بمهمة تلبي حاجته وحسب هدف الموقع سيكون على صاحبه التركيز على جعل الزائر يقوم بالمهمة التي جاء من أجلها مباشرة وبدون تفكير، فأول مهمة سيقوم بها من يدخل موقع حجز الطيران هي مهمة تحديد المدينة التي سيغادر منها والمدينة التي سيصل لها وبعدها التواريخ ولذلك تجدها في مواقع شركات الطيران الناجحة في أبرز مكان في الصفحة الرئيسية، وفي مواقع التجارة الإلكترونية ستجد العروض الأكثر طلباً واضحة أمامك وستجد التصنيفات ومستطيل البحث بارز بشكل يجذبك للكتابة، وفي المواقع الخدمية بالتأكيد لن يهتم الزائر بالأخبار التي تضعها في منتصف الصفحة وكأن الموقع إخباري بل يهمه إبراز الخدمات التي يقدمها الموقع وكل ما يحتاجه العميل، وبالطبع لكل موقع إلكتروني خصوصيته ولكن المهم هو أن تكون المهمة التالية التي سيقوم بها الزائر واضحة أمامه وعادة يقوم صاحب الموقع الناجح بتحديد أهم ثلاث مهام سيقوم بها الزائر ويرتبها حسب الأهمية أيضاً ومنها يتم إبرازها حسب الترتيب.

إيصال كل زائر للمسار الصحيح بفعالية وكفاءه

عليك أن تتحدث بلغة الزائر وتكتب بكلماته لكي يصل للمسار الصحيح وتكون الخيارات أمامه واضحه وبدون تكرار لكي لا يدخل في رابط معين ويعود بعد أن يتفاجأ بأنه لم يصل لما يريد بسبب فهم خاطئ للمسمى، والمقصود هنا هو تطبيق مفهوم قابلية الاستخدام على الصفحة الرئيسية ويراعى في ذلك المهام الثلاث التي تم تحديدها لتكون الخطوة التالية للزائر بعد زيارته الصفحة الرئيسية.

1مارس
أمثلية_محركات_البحث

كيف تضيف صورة في موقعك متوافقة مع متطلبات محركات البحث؟

من ضمن معايير الأمثلية مع محركات البحث Search engine optimization والتي تختصر بـSEO معايير خاصة بالصور المضافة وذلك لكون محرك البحث لا يقرأ الصورة إلا من خلال تعريفها وهنا سنعرض مجموعة من النقاط التي تزيد من التعريف بالصورة والتي قد يتجاهلها محرر المحتوى لعدم معرفته بأهميتها او نوعية الصور.

نوع الصورة

أنواع الصور الأكثر شيوعاً هي صور JPEG وصور PNG وصور متحركة GIF وبالطبع الأفضل من بينها هي التي بنوع JPEG لكونها صور عالية الجودة ويكون حجمها أقل أما صور PNG فهي أقل جودة وصور GIF هي الأقل جودة ولكنها تستخدم في حال وجود حاجة لعرض صورة متحركة، وبشكل عام صور JPEG هي الأفضل ولكن هذا لا يعني أن الأنواع الأخرى غير مناسبة.

اسم ملف الصورة

إذا كان مصدر الصورة من الجوال أو من كاميرا رقمية أو فوتوغرافية فسيكون لها اسم افتراضي تسلسلي مثل (IMG_051.jpg) أو غيره من الأسماء التي تعتبر غير واضحة لمحرك البحث لذا من الأفضل تسمية الصورة باسم يدل عليها سواء باللغة الإنجليزية أو بالعربية ويحتوي على الكلمات المفتاحية للصورة ويراعى في الاسم أن لا يكون طويلاً ويمكن الاستغناء عن الكلمات التي لا تضيف شيئاً للمعنى ويمكن استخدام الشَرطة (_) بدلاً من المسافات بين الكلمات وهنا مثال لاسم مناسب galaxy_s6.jpg أو جالكسي.

العلامة البديلة

هي علامة بديلة تظهر بدلاً من الصورة في حال عدم تحميلها على المتصفح وتسمى بـ(وسم Alt) أو النص البديل وهو الذي يقرأه محرك البحث ويفَضل أن يحتوي هذا الاسم على الكلمات المفتاحية أيضاً ويمكن إضافة هذا الوسم عن طريق برنامج إدارة المحتوى كما في الصورة أدناه من برنامج الووردبريس أو عن طريق الـHTML بالكود التالي:

<img src=”galaxy_s6″ alt=”جهاز جوال جالكسي” />

كلمات توضيحية Caption

هي كلمات تظهر مع الصورة ويفهمها محرك البحث على أنها شرح إضافي للصورة ويمكن إضافتها من برنامج إدارة المحتوى كما في الصورة الموضحة والتي من برنامج الووردبريس أو عن طريق الـHTML.

إضافة_صورة_ووردبريس

أحجام الصور

سرعة تحميل الصفحة من أهم المعايير التي تعتمد عليها الأمثلية مع محركات البحث وبالطبع الصور لها علاقة مباشرة في سعرة او بطء تحميل الصفحة لذا من المهم أن يكون حجم الصورة صغير مع الحفاظ على دقتها ووضوحها ويوجد العديد من البرامج والتطبيقات التي تخدم في تحسين الصورة وتقليل حجمها بالقدر الذي لا يضعف جودتها.

خريطة الموقع للصور

وضع الصور في مجلدات واضحة في الموقع بحيث يكون اسم المجلد حسب التصنيف وهذا يخدم في تحديد مكان ونوع الصورة فمثلاُ تكون كل صور الأجهزة من نوع معين في مجلد خاص وتكون في مجلد فرعي إذا كانت تصنيف لجهاز معين تحت تصنيف عام ويمكن أيضاً الوصول إلى التصنيف حسب موديل الجهاز.

كل ما ذكر من نقاط قد لا تأخذ وقت طويل من محرر المحتوى في مقابل أهميتها لتحقيق أمثلية مع محركات البحث والفائدة الأكبر للموقع، فتخيل أنك إذا بحثت في محرك البحث عن كلمة معينة واخترت الصور وظهرت صور من موقعك في النتائج الأولى بالطبع هذا إنجاز كبير.

هذه التدوينة مترجمة مع بعض التعديل من المصدر 

29فبراير
1

كيف تزيد من قوة تدوينتك؟

عندما تبدأ بكتابة تدوينتك القادمة عليك أن تفكر فيمن سيقرأها وتراعي اختلاف وتنوع القراء المهتمين لما تكتب وسنستعرض هنا بعض النقاط التي ستزيد من قوة ما تكتب في مدونتك والتي قد تكون مدونة شخصية او مدونة أعمال أو مدونة متخصصة.

عنوان جذاب

أول شيء يجذب القارئ للتدوينه هو العنوان الرئيسي وقد لا يهتم البعض به مع أنه يمثّل أهمية كبيرة مقارنة بالمحتوى، وأهم نقطة يجب أن يتم التركيز عليها عند كتابة العنوان هي أن يوضح الهدف الرئيسي للتدوينه بشكل مختصر وعادة يفضّل أن يحتوى على تساؤل مثل “كيف تزيد من قوة تدوينتك” أو يكون على مزايا مثل “10 أفكار لزيادة قوة تدوينتك“.

عناوين فرعية

القارئ للمحتوى الإلكتروني يختلف عن قارئ الكتب لأنه مستخدم يتصفح بسرعة ويبحث عن الاختصار وعندما تكون التدوينة عبارة عن فقرات متتالية ونصوص طويلة فإنه قد لا يكمل قراءتها، والحل هو بوضع عناوين فرعية تختصر عليه محتوى كل فقره.

نوع الخط مهم في مدونتك وحجمه

مع تطور مواقع الإنترنت وبرمجيات إدارة المحتوى سيكون بإمكانك تحديد نوع خط عام للمحتوى والعناوين والفقرات والاقتباسات لذا عليك الحرص على أن يكون الخط واضح وجميل ويكون حجمه مناسب وفي نفس الوقت تنوع الخطوط بكثره سيكون أثره عكسي، الجمال في محتوى التدوينه هو خط جميل ومتناسق في كل تدويناتك ودائماً لا تغيّر الخط من نفس التدوينة بل تكون الخطوط وتنسيقها من ملف الاستايل الرئيسي Cascading Style Sheets واختصاره هو CSS وهو يخدمك في حال تم تغيير تصميم المدونة بحيث تتحكم في خطوط كل تدويناتك مره واحدة ومن مكان واحد، وتستطيع أيضاً أن تجذب القارئ ليركّز على بعض الكلمات بجعلها بالخط العريض (Bold) بحيث تلفت الإنتباه وتعلَق في الأذهان

البساطة

وهذا يعني ببساطة استخدام كلمات بسيطة مع الإبتعاد عن المصطلحات قدر الإمكان وفي كثير من الأحيان يكون لديك جملة طويلة ومعقده تستطيع اختصارها بجملة أوضح وأقصر، وطبعاً هذا يعود لنوع التدوينة فإذا كان تدوينة تخصصيه تعليمية ستكون مجبراً على إضافة المصطلحات والكتابة المطولة بالتفصيل ولكن في هذه الحالة لن يكون هناك خوف لأن القارئ الذي وصل لتدوينتك هو مهتم ويحتاج التفاصيل.

اكتب في نقاط

القارئ يحتاج أن تكتب بعض الفقرات على شكل نقاط وخصوصاً إذا كتبت عن مزايا أو عوامل أو سلبيات أو إيجابيات، اكتبها على نقاط لا تزيد عن 8 نقاط وبامكانك أن تضعها على شكل أرقام.

الفقرات القصيرة

نكرر دائماً… عليك الاهتمام بخصوصية القارئ من صفحات الإنترنت والذي لن يقرأ النصوص الطويلة لذا اختصرها في فقرات قصيرة. وتكون مترابطة فيما بينها واذا كان لديك نصوص طويلة لا يمكن ان تكون على فقرات حاول أن لا تكون في بداية التدوينة لأن القارئ الذي يصل إلى منتصف التدونية يعتبر مُتهم وسيكملها للأخير.

علامات الترقيم

استفد من علامات الترقيم لزيادة جمال المحتوى، ولكي تختصر الجمل الطويلة سواء بالفواصل أو الأقواس ولا تنسى النقطة في آخر السطر، وليس عيباً بان تقرأ في علامات الترقيم وتعرف أنواعها وطريقة وضعها وقد أكون في هذا التدوينة قد أخطأت في بعضها لكوني لا زلت أتعلم أيضاً.

اكتب كقصة

في تدوينتك اكتب وكأنك تكتب قصة قصيرة فيها مقدمه ثم معلومات أساسية واختم بخاتمة، وعليك ان تحرص حرص كبير على المقدمه لأنها المفتاح لإكمال قراءة التدونية أضف فيها جمل مشوقة لما سيتعلمه وسيستفيده القارئ من التدوينة وبالتاكيد بدون مبالغة.

1

صور جذابه ورسوم بيانية

الصورة تعبر أسرع من الكلمات وتعطي مساحة وراحة للقارئ وسط زحمة النصوص، لا تتجاهل إضافة صور جذابه وواضحة ومعبرة في بعض التدوينات وخصوصاً التي تتحدث فيها عن إحصائيات وأرقام سيكون للرسوم البيانية قوة وجمال.

المساحات البيضاء والخلفية

بين الفقرات وحول الصور والرسوم البيانية اجعل هناك مساجات بيضاء تريح العين ويقصد بها المساحات الفارغة والهوامش، وكذلك عادة يكون اللون الأبيض كخلفية هو الأفضل ولكن لو كان لون الخط لون فاتح فسيكون عليك ان تغير الخلفية للون غامق ومتناسب مع لون الخط.

خاتمه مُشوّقه

كماهي نهايات الأفلام اختم التدوينة بفائدة وتشويق وتلخيص لبعض ما طُرح أو اكتب مهمة ستكون على القارئ في المستقبل كما ستقرأ في خاتمة هذه التدونية.

كل هذه النقاط المذكورة ستكون داعمه لقوة تدوينتك لأن الكتابة للويب تحتاج لحرص واهتمام يختلف عن الكتابة للورق، وانت كمدّون تعتبر داعم للمحتوى العربي وما دمت جزء منه فننتظر منك الإبداع وكتابة مواضيع فريده ومختلفة ومفيدة وننتظر موعد تدوينتك القادمة.

“محتوى هذه التدوينة من تدوينات لبعض الخبراء وبالنسبة للصور فهي من الإنترنت”

21ديسمبر
ss

كيف تُعد استراتيجية المحتوى الرقمي لموقعك الإلكتروني

نحن نتحدث هنا عن موقع إلكتروني سواء كان لمنظمة كبيرة او مؤسسة صغيرة وهذا يعني أننا نتحدث عن جمهور وحاجة وفي مقابلها تلبية للحاجة وهذا يعني أننا نحتاج لأساس لتنظيم العمل في المحتوى الرقمي المنشور لهذا الجمهور المستفيد وهذا التنظيم يحتاج لتوثيق في استراتيجية المحتوى الرقمي والتي لن تكون صعبة على من يستطيع إجابة السؤال الأهم وهو ماذا يريد الزوار من موقعي؟ وسنناقش هنا بعض النقاط التي ستجعلنا أقرب لإعداد استراتيجية المحتوى الرقمي بالشكل المناسب.

وهي ببساطة التحليل والإنشاء والنشر ثم التأكد من القابلية والتطوير المستمر للمحتوى المنشور سابقاً، والمحتوى نقصد كل ما ينشر في الموقع الإلكتروني من نصوص أو صور أو ملفات فيديو ومن هنا نعود لنُعرِّف هذه الاستراتيجية بأنها الإطار التنظيمي لعمل المحتوى الرقمي ولفهم معنى هذه الاستراتيجية علينا أن نتفهم بأنها ليست وضع محتوى نصي مناسب مع صور بل تعني:

  • فهم احتياجات جمهورك المستهدف
  • تحديد قدرتك التنظيمية لتلبية هذه الاحتياجات
  • إعداد أهداف المحتوى الذي يلبي هذه الاحتياجات
  • إجراء مراجعة دورية للمحتوى المنشور للتأكد من قابلية استخدامه
  • تحديد طبيعة المحتوى والتوجه العام له
  • تحديد شروط ومزايا المحتوى الجديد
  • تحديد مصدر هذا المحتوى ومن الذي سيقوم بتجهيزه وكيف وأين سيستخدم

ولنصل لكل هذا علينا أن نحدد سوياً الخطوات اللازمة لإعداد استراتيجية المحتوى الرقمي للمواقع الإلكترونية وهي:

1

مراجعة وتدقيق أرشيف المحتوى

هذا الإجراء لتحديد وتقييم المحتوى المنشور سابقاً ومدى قابلية استمراره او تحديثه ومع البدء في هذا الإجراء يجب كذلك التأكد من التغييرات التي طرأت على أهداف المنظمة ونوعية المنتجات والخدمات والمنافسين والجمهور المستهدف واحتياجاتهم المتغيرة، وكل هذا لكون المحتوى الرقمي المعروض حالياً في الموقع الإلكتروني هو المسوّق الإلكتروني للمنظمة وهويتها ومنتجاتها وخدماتها وكل جزئية في صفحات الموقع تعبر عن شيء في المنظمة.

التوجه العام للمحتوى

لتحديد التوجه العام للمحتوى ستكون بدايتك مع الجمهور المستهدف بتحديد من هم بالضبط وتقوم بإنشاء ملف شخصي لهم وفي مقابل ذلك تكتب احتياجاتهم وهدفهم الرئيسي عند زيارتهم للموقع الإلكتروني وترصد ما يغطي هذه الاحتياجات وما يقدمه المنافسين من خدمات ومنتجات ووضعك في السوق بينهم، وكذلك ما الفرق بينك وبينهم وما الذي لديك يجعلك متفرداً ومختلفاً عنهم، تحديد هذه الجزئيات تعطي فريق المحتوى رؤية وأساسيات لما سيتم كتابته وتجهيزه.

تقييم مصادر المحتوى

في هذه الجزئية من استراتيجية المحتوى الرقمي ستقوم بتحديد من سيقوم بكتابة المحتوى ومن أين سيحصل على المعلومات والتقليل من وجود معلومات ومصادر تعتمد أفكار من أشخاص معينين والتوجه لمراكز معلومات وإجراءات واضحة لكيفية الحصول عليها لضمان استدامه إثراء المحتوى.

إنشاء المحتوى

ومن هنا تبدأ النقطة الأهم وهي لحظة وضع القلم على الورقة أو بالأصح البدء بالكتابة على لوحة المفاتيح، وقبل ذلك سيكون هناك مرجع للكتابة وهو الدليل الإرشادي لكتابة المحتوى ويتضمن التعريف بالمنتجات والخدمات ويتم تحديثه بشكل مستمر بالأسماء الصحيحة لتلك الخدمات مع مزاياها العامة وكذلك قائمة بالاختصارات المتفق عليها وقائمة بالمسؤولين ومسمياتهم والتعريف المعتمد لهم ويكون في الدليل الإرشادي أيضاً الشروط والقيود العامة التي تتوافق مع توجهات القيادة العليا وأهداف المنظمة او الأمور ذات الطابع الاستراتيجي وتحتاج لتوثيق لأنه قد تكون أحياناً في بعض المنظمات كلمات أو عبارات او أمور تكون محظورة او تكتب بطريقة معينة.

لعلنا نبدأ في الدخول في إجراءات المحتوى والتي يتم إضافتها في استراتيجية المحتوى الرقمي لضمان استدامة العمل بالطريقة المنهجية السليمة.

2

  • البحث والمصادر

وذلك يكون بتحديد مصادر المعلومات والمواد الجديدة والتوجه الخاص بفريق البحث عن المحتوى سواء كان بالاعتماد على المصادر الداخلية في المنظمة أو مصادر خارجية، ويكون التحديد بذكر الإدارات المعنية او الجهات بالاسم مثل إدارة المبيعات وإدارة المنتجات والعملاء والمواقع الإلكترونية الأخرى والمراجع أو الباحثين أو حتى بتحديد الشركة المزودة للمعلومات والمواد.

  • المراجعة المبدئية

تتم مراجعة المعلومات التي يتم الحصول عليها في مرحلة البحث كمراجعة أولية والتأكد من قابليتها وصلاحيتها وصحتها وقانونيتها وتوافقها مع الأهداف العامة للمنظمة والقيمة المضافة ومدى تلبيتها لحاجة العميل.

  • الكتابة للويب

هنا دور رئيسي يكون على الكاتب الذي يقوم بصياغة المحتوى والذي يستفيد من المعلومات والمواد التي وصلت له بعد البحث والمراجعة وتكون هذه الصياغة موجهه لمستخدم الويب والتي تختلف عن الكتابة والصياغة للمواد المطبوعة، وهنا يكون الدور أبعد من الصياغة فقط بل تصميم صور ورسومات توضيحية (انفوجرافيك مثلاً) ومونتاج إذا كان المحتوى عبارة عن فيديو وغيرها من الأعمال التي تختص بإعادة تطوير المحتوى بما يتناسب مع الصفحة النهائية التي سيعرض فيها هذا المحتوى.

مراجعة ثم تنقيح ثم موافقه

ضمن استراتيجية المحتوى الإلكتروني يتم ضبط جودة مخرجات فريق المحتوى قبل النشر من خلال عمل مسار عمل إلكتروني تقدمه برنامج إدارة المحتوى بحيث يكون دور الكاتب ومنشئ المحتوى هو البداية وبعدها ينتقل للمراجع الأولى ثم المراجع النهائي وذلك لضمان التنقيح والتأكد من توافق ما سينشر مع الأهداف العامة والقيود واكتمال عناصر محتوى الصفحة والتوافق مع الخطة الاستراتيجية وعدم تداخل المحتوى الجديد المضاف مع محتويات أخرى او منتجات أخرى، وتفيد عملية التنقيح في التأكد من صحة الأرقام والمعلومات التفصيلية والتي قد تكون قد أضيفت بالخطأ، وكل ما ذكر في الخطوات السابقة من ناحية مهام البحث والمراجعة الأولية والكتابة والتنقيح والمراجعة النهائية والموافقة يتم ذكرها في استراتيجية المحتوى الإلكتروني بأسماء الإدارات المعنية او الأشخاص حسب حجم المنظمة وتكون المسؤوليات واضحة للجميع.

الصيانة

لا ينتهي دور فريق المحتوى بعد النشر بل يظل الدور مستمر في صيانة المحتوى المنشور من ناحية توافقه المستمر مع احتياج العميل وتوافقه لخدمة الأهداف العامة وهذا يعني أنه المحتوى المنشور يظل تحت المراجعة الدائمة بنفس ما ذكر سابقاً.

هذه التدوينه بتصرف من تدوينة أحد المختصين في المحتوى الإلكتروني، وبشكل عام تظل أهم نقطة في استراتيجية المحتوى الإلكتروني هي الوعي والإيمان بأهميتها ووجودها كوثيقة لتنظيم عمل فريق المحتوى ولضمان استدامة عملهم وفق أطر واضحة وللبعد عن العمل الفردي

22يوليو
Markting-in-social-media-660x330

ماذا بعد الشبكات الاجتماعية؟

فقط في الثلاث السنوات الأخيرة تغير كل شيء في سلوكيات مستخدمي الانترنت وزاد عددهم لدرجة أن الذي كان يسمع به أصبح من مدمنيه وهو لا يعلم وكل هذا بعد أن غرق الأغلبية في شبكات التواصل الاجتماعي وخصوصاً بعد تطبيقات الجوال وانتشار الأجهزة الذكية في أيدي الجميع، وهنا أقصد بالجميع على مستوى العالم.

أسئلة قد تتبادر للبعض وهي:

  • ماذا بعد الشبكات الاجتماعية؟
  • هل سيستمر هذا الهوس كثيراً؟
  • ما هو مستقبل مواقع الانترنت وتطبيقات الجوال؟
  • هل وصلنا لنهاية وسائل التواصل ولن يكون هناك المزيد؟

قمت بالبحث في بعض المقالات الأكاديمية والتدوينات وبعض الدراسات التي تتحدث عن الموضوع ولخصت هنا بعض النقاط التي قد تكون بداية لمن يريد أن يبحث بشكل أعمق:

  • الشبكات الاجتماعية هي نقطة بداية فقط لمرحلة تقنية أكبر وهي وصول التقنية للوعي الاجتماعي بحيث تكون مرتبط انت بما حولك وكل ما حولك يلبي رغباتك واحتياجك انت وستكون جملة “التركيز على العميل” فاعله أكثر لأن كل احتياجات واهتمامات العملاء ستكون في أيدي المسوقين وسيكون التسويق أذكى وأرقى وأدق.
  • التجارة الإلكترونية ستسحب البساط أكثر من التجارة التقليدية وستكون هناك شبكات تجارة إلكترونية اجتماعية وستتحول أغلب المتاجر العالمية إلى متاجر إلكترونية فقط مع وجود مستودعات ولكن بدون معارض.
  • الوصول لطريقة تسجيل الدخول الموحد Single Sign-on في جميع تطبيقات ومواقع الانترنت للحفاظ على هوية المستخدم الإلكترونية ومعرفة السلوك والاحتياجات ومنها ستسهل على الشركات تلبية الرغبات.
  • هناك توقعات بتقدم أكبر في قدرات محركات البحث لتصبح أذكى وأقوى وسيكون هناك تنوع في تخصصاتها بدلاً من كونها محركات بحث لكل شيء.
  • انتقال كلي لمشاهدة الفيديو على الانترنت وانتهاء النقل عن طريق الأقمار الصناعية وبالتالي انتهاء التلفزيون ليصبح فقط عن طريق الانترنت وتكون المشاهدة على حسب الطلب من المشاهد.
  • سيكون هناك اهتمام أكبر للبيانات الضخمة التي تم ويتم تبادلها على الشبكات الاجتماعية او على شبكات الانترنت بشكل عام، وهنا نقصد بالاهتمام بأنها ستدرس وتُحلّل وتُقيّم وبعدها سيستفاد منها.
  • التواصل في الشبكات الاجتماعية سيكون فقط بين ذوي نفس الاهتمامات وفي مجتمعات مصغرة وستكون الشبكات الاجتماعية متخصصة أكثر وعلى حسب المنطقة، لأنه دائماً تتكرر على مستخدمي الشبكات الاجتماعية مشكلة ازدحامها ووصولها لمرحلة الازعاج، كذلك ستقل العلاقات العشوائية في الشبكات الاجتماعية وسيتجه الجميع إلى التواصل مع المعارف الفعليين فقط.
  • ستصبح التطبيقات البرمجية الخاصة بالأعمال متاحة على الويب وبسهولة وستكون مرتبطة بالسحابات الإلكترونية ومنها ستصبح العلاقة بين قطاعات الأعمال أقوى وأسهل ومنها أيضاً قد يكون هناك ما يسمى بشبكات الأعمال فيما بين الشركات حتى لو كانت متنافسة وسيتسع مجال العمل عن بعد.
  • زيادة أكثر في تصفح واستخدام الانترنت عن طريق تطبيقات الجوال وندرة في تصفح المواقع عن طريق الويب إن لم يكن انتهاء ذلك.
  • نختمها بقفزة إلى الأمام أكثر وقد تكون خيالية بعض الشيء، وهي بأنه سيكون معك جهاز صغير جداً يقرأ تحركاتك ويلبي احتياجاتك ويجعلك على تواصل دائم بمن حولك وفي لحظة هدوء مع كوب القهوة قد يتحول إلى شاشة كبيرة لتتابع فيلمك المفضل.
10يوليو
instagramtwitter-642x473

التجارة الإلكترونية بين الإنستقرام وتويتر

البداية ستكون مع الواقع والذي يقول ويؤكد أن هناك متاجر كبيرة وفيها عمليات بيع لا يستهان بها في تطبيق انستقرام وخصوصاً في السعودية والسبب بكل بساطة هو أن البائع يبحث عن مكان تواجد العميل وبعد انتشار استخدام الانستقرام بين الأوساط النسائية ومع وجود الكثير من التاجرات ونجاح البعض منهن في البداية بعد عرض منتجاتهن على الانستقرام تحولت العدوى للمتاجر الإلكترونية الكبيرة وبالفعل نجحت تلك المتاجر في نشر وتسويق المنتجات بطريقة مرضيه لهم إن لم تكن فوق المتوقع.

لكن هل فعلاً تطبيق الانستقرام هو المناسب وهل يفي ياحتياجات صاحب المتجر، في الوقت الحالي التطبيق لا يسمح بوضع أكثر من صورة في الإضافة الواحدة وهذه مشكلة لأن المنتجات عادة تحتاج لعرضها بأكثر من صورة ولا يسمح الانستقرام بتكبير الصورة وهذه ميزة يحتاجها صاحب المتجر وكذلك الزبون ولا يسمح تطبيق الانستقرام بأن يحتوي التعليق على الصورة على أي رابط وهذه مشكلة أخرى ولا يسمح بالمراسلة الخاصة الا بإرسال صورة، مع كل هذه اللائات نستطيع أن نقول أن تطبيق الانستقرام هو التطبيق الخاطئ للتجارة الإلكترونية إلا إذا تغير في التحديثات القادمة،  كل المتاجر الناجحة لم يكن نجاحها من ميزات الانستقرام بل لتواجد الزبائن فيه.

من ناحية أخرى فإن تويتر يخدم المتاجر بميزات أكثر حتى لو كان هدفه ليس للتجارة الإلكترونية ولكن على الأقل كل الميزات التي لا تخدم المتاجر وذكرت بأنها ليست في انستقرام سيجدها صاحب المتجر في تويتر.

ولو سألني أحدهم عن الطريقة الصحيحة لفتح متجر إلكتروني فسيكون ردي بأن الأفضل هو فتح موقع إلكتروني بميزات متكاملة للتجارة الإلكترونية بحيث يخدم البائع والمشتري أو بأن تعرض البضاعة في مواقع للتجارة الإلكترونية الشهيره وبامكانه أن يستعين بالشبكات الإجتماعية لنشر روابط منتجاته ولكن لا تكون هي الأساس.

فيصل الصويمل

16يونيو
صورة تعبيرية

بقالة “ما فيه”

 

“بقاله صغيرة مكانها إستراتيجي في الحارة وجايه على زاوية وقريب منها سوبرماركت كبير ويفتح 24 ساعة، أهل الحي يروحون للبقالة عشان مكانها وللأغراض اليومية (خبز، زبادي، لبن، مويه، صابون، توست، وعصيرات) وأهل الحي سمّوها بقالة “ما فيه” وهذا هو موضوعنا”

تغيّر صاحبها ثلاث مرات في الخمس سنوات الماضية وفي كل مره تتغير اللوحة ويتغير المحاسب وتستمر هي نفسها بقالة “مافيه” لأنه من المستحيل انك ما تسمع كلمة “ما فيه” في وسطها سواء لك أو لزبون آخر ولو ركزت في سبب قول “ما فيه” تجد أنه إجابة لسؤال عن أحد الأغراض اليومية العادية، وفي كل مره يقرر فيه أهل الحي أن يتركوا هذه البقالة التي لا تفي بكل الاحتياجات، يعودون لها بسبب مكانها الإستراتيجي وهرباً من زحمة السوبر ماركت الكبير.

جاء مالك جديد لبقالة “ما فيه” ومثل كل مرّه تغيرت اللوحة والمحاسب ولكن في هذه المره تغيّرت الطاولة وجهاز المحاسبة وأصبحوا يقبلون بطاقات الصرّاف، ومع هذه التغييرات دخل زبون بعد شهرين وجمع أغراضه وتبقى اللبن وسأل عنه وقيل له “ما فيه”.

في الزاوية هناك عامل هندي خمسيني يرتب الأغراض ويكتب في ورقة، اسمه صادق وجميع أهل الحي يعرفونه لأنه هو الوحيد الذي لم يتغير منذ افتتاح البقالة ومهمته هي ترتيب الأغراض وكتابة النواقص كل ليلة، بكل بساطة هو السبب في مشكلة الـ “ما فيه” لأنه بعيد عن مقابلة الزبائن ومعرفة حجم الطلب.

هذه هي فكرة تحسين الإجراءات والتحسين المستمر في المؤسسات والشركات، عند وجود خلل في تلبية إحتياج العميل فإن هذا يعني أن هناك خلل في الإجراء الخاص بخدمته سواء من واجهة الخدمة أو من العمليات التي خلفها، مهما كان حجم الشركة أو المؤسسة أو المنظمة الخدمية عليها ان تهتم بتحسين الإجراءات بشكل مستمر وأن تتأكد من ترابطها بين وحداتها المختلفة.

فيصل الصويمل

© Copyright 2015, All Rights Reserved