الشبكات الإجتماعية

8ديسمبر

HootSuite .. منصة واحدة لإدارة« الشبكات الاجتماعية »

مع تطور الشبكات الاجتماعية وتنوعها، وضرورة تواجد الشركات والجهات الحكومية والشبكات الإعلاميه العامة والخاصة في هذه الشبكات ، ظهرت العديد من الأدوات والبرامج والمواقع التي تخدم من يدير أكثر من حساب على الشبكات الاجتماعية وحاجته الدائمة إلى الدخول إلى جميع الحسابات، وإضافة موضوعات وأخبار، وكذلك متابعة كل ما يدور حوله من ردود وتعليقات.

ومن أهم تلك المواقع HootSuite وقد جاء في الوصف المختصر لهذا الموقع جملة بسيطة تختصر الهدف منه وهي: “منصة لإدارة وتدبير الشبكات الاجتماعية الخاصة بك” ويسهِّل هذا الموقع للمسجِّلين فيه اختصار الوقت لإدارة حساباتك على الفيس بوك وكذلك صفحاتهم على تويتر وحساباتك على لينكد إن وفورسكوير وماي سبيس ومدونتك على الووردبريس وغيرها، وإضافة الموضع الوذي تريده بضغطة زر على كل هذه الحسابات بعد إضافتها في حسابك على الموقع مما يعطيك كامل التحكم في حساباتك الخاصة والحسابات التي تديرها لشركتك أو الجهة التي تعمل بها ويسهِّل عليك التواجد في كل اللحظات.

hootsuit

بعد التسجيل في الموقع، وبعد أن تقوم بربط جميع حساباتك الخاصة بالشبكات الاجتماعية؛ ستظهر لك الصفحة الرئيسية لهذا الموقع ف لتعرض لك آخر التدوينات أو التغريدات التي على الحساب، وسيُعرض لك كل حساب على شكل تبويب علوي لتدخل عليه مباشرة بدون تسجيل الدخول وتستعرض آخر الأحداث عليه، ويُمكِّنك الموقع بكل سهولة من الرد على كل تعليق او إعادة توجيه للموضوع أو التغريدة التي تعجبك ومن حسابك الذي فيه نفس الموضوع، أو تحديد حسابات أخرى لتتمكن من نشر ما تريد في لحظة وفي الحسابات المختارة. والميزة الأخرى، أنه من خلال المنصة الرئيسية Dashboard ستتمكن من تصفح حساباتك في تويتر بطريقة مختلفة؛ حيث ستجد آخر التغريدات والرسائل الواردة والمرسلة كل ذلك وأكثر ستجده في واجهة واحدة، ومن أهم الميزات أيضاً؛ هي ميزة التحديث التلقائي في كل لحظة لكل الإضافات في حساباتك، وقد تحتاج أحياناً إلى إضافة تغريدة مستقبلية أو عدة تغريدات على حسابك في تويتر أو إضافة موضوع مستقبلي في حساباتك على الفيسبوك أو لينكد إن، أو على مدونتك وهذه موجوده أيضاً كميزة إضافية في هذا الموقع حيث يتيح لك تحديد تاريخ مستقبلي لما تريد إضافته ليتم النشر في الوقت المحدد، ومن مزايا البحث في هذا الموقع؛ أنك تستطيع البحث عن كلمات معينة وإضافتها في المنصة الرئيسية لتسهيل المتابعة المستمرة لها ومعرفة كل جديد وهذا يساعد الشركات أو الجهات لمتابعة كل ما يدور في الشبكات الاجتماعية حولهم أو حول منتجاتهم أو خدماتهم. ويقدم هذا الموقع أدوات لتحليل جميع حساباتك على الشبكات الاجتماعية بطريقة متميزة من خلال عدة تقارير مثل تقرير لحسابات تويتر الخاصة بك، والذي يعرض لك رسماً بيانياً يوضح عدد النقرات على الرابط التي تضعها في التغريدات حسب الفترة التي تختارها، وكذلك توزيع لمنطقة تلك النقرات حسب الدول، ويظهر لك الروابط الأشهر في حسابك على تويتر، أما صفحاتك على الفيس بوك؛ فيقدم موقع HootSuite تقريراً مفصلاً عن عدد الإعجابات الواردة على مواضيعك المطروحة على حسب الفترة المختارة، ويظهر لك عدد المعجبين النشطين والجدد في صفحتك ويظهر لك نسبة الزيادة خلال تلك الفترة ويحدد لك أيضاً أعمار المعجبين بصفتحتك وجنسهم، ومدى فاعلية صفحتك من حيث المواضيع المضافة يومياً والصور والفيديو والمناقشات، ويتيح لك الموقع إنشاء تقارير حسب رغبتك لأكثر من حساب وبطريقة تسهِّل عليك تحليل حساب الشبكة الاجتماعية كما ستتمكن أيضا من تصدير وحفظ التقرير على صيغة PDF أو صيغة CSV أو طباعة هذه التقارير إن أردت.

Hootsuite report

24مايو

هل عززت تطبيقات «التواصل الإلكتروني» صلة الرحم والعلاقات الاجتماعية ؟

منذ دخول التقنية في حياتنا؛ وهي تتطور لتسهيل دور التواصل في هذه الحياة، حتى وصلت إلى إيصال الصوت والصورة والفيديو لأي مكان في العالم، والنقلة الأكبر مع تطبيقات الهواتف الذكية مثل الواتس أب (WatsApp) وتطبيق لاين (LINE) وتطبيق كاكاو (KakaoTalk) وقبلها ماسنجر البلاك بيري، وغيرها من التطبيقات التي أتاحت لمستخدمي الهواتف الذكية التواصل مع الأقارب والأصدقاء والزملاء بطريقة سهلة وميسرة، كما أتاحت تشكيل المجموعات وفتحت قنوات اتصال مع أشخاص قد تكون مشاغل الحياة أبعدتهم، ولكن سهولة استخدام هذه التطبيقات أغراهم بالتواصل مجدداً.

وقد التقت الرياض بمجموعة من مستخدمي هذه التطبيقات ومنهم صالح العلي الذي تحدث عن تجربته مع هذه التطبيقات وكيف أنها كانت سبباً في التواصل مع أصدقاء وأقارب لم يكن يتواصل معهم بشكل دائم من فترة طويلة ولكنه يشتكي من انشغاله بهذه التطبيقات حتى في أوقات العمل وفي المناسبات الاجتماعية.

هذا؛ ويختلف مستخدمو تطبيقات التواصل الإلكترونية في الهواتف الذكية في طرق استخداماتهم لها، حيث يستخدمها البعض منهم للتواصل مع الأصدقاء ومعرفة أحوالهم، بينما تُستخدم أيضاً في نقل الأخبار وتناقل الإشاعات والفيدوهات والصور الغريبة والمضحكة، أو يستخدمها البعض في نشر النصائح والأحاديث الشريفة وأخبار المحاضرات الدعوية والتوعوية، وهذا حسب المجموعات المنشأة من قبل المستخدمين، مثل مجموعة العائلة؛ حيث يكون التواصل وتناقل الأخبار العائلية، ومجموعة الأقارب للتواصل على مستوى أكبر، ومجموعات الأصدقاء وزملاء العمل؛ التي ستختلف في المحتوى المرسل والمستقبَل، وفي بعض الأحيان يتم إنشاء مجموعات متخصصة حول هويات معينة؛ مثل تشجيع الأندية أو عشاق التقنية، كما أن هذه التطبيقات قد تخدم قطاع الأعمال في تأسيس مجموعات لتحسين أداء العمل ومناقشة الأمور التي تحتاج لاتخاذ قرارات بدون التواصل الفعلي وعقد العديد من الاجتماعات.

ومن هذه الناحية تحدث نواف المطيري معنا عن أهم المواضيع التي يحرص على استقبالها وإرسالها عن طريق هذه التطبيقات، وهي التي تخص الأحداث الجارية في المجتمع السياسي والرياضي بشكل خاص، كما يتابع الأحوال الجوية وأحياناً تستهويه بعض الطرائف والحوادث الغريبة، أما بالنسبة للمجموعات التي في هذه التطبيقات؛ فقد ذكر بأنها عبارة عن مجموعات للأقارب والأصدقاء وزملاء العمل والهوايات المشتركة.

وفي مقابل كل جانب حسن من هذه الجوانب الإيجابية التي أثبتتها تطبيقات الهواتف الذكية في التواصل؛ نجد جانباً سلبياً لا يفي عن عبدالمحسن النزهان الذي لفت الانتباه إلى أن هذه التطبيقات قد تُستخدم استخداماً سيئاً، عندما يتناقل المستخدمون لها معلومات أو فيديوهات سيئة أو صوراً غير أخلاقية، وهذا بالطبع يُعتبر أمراً سلبياً يرتبط بكثير من هذه التطبيقات، التي تتمثل أبرز سلبياتها في الانفتاح على برامج ومواقع تسهل بدورها الوصول لمقاطع إباحية يتأثر بها الكثيرون، كما أن استخدام هذه التطبيقات أثناء قيادة السيارة يُعتبر سبباً رئيسياً في كثرة الحوادث المرورية التي يعاني منها مجتمعنا.

ومع ما قامت به هذه التطبيقات من تسهيل للتواصل بين الأقارب والأصدقاء؛ إلا أنها أضعفت جانب التواصل الحقيقي، وقد لا يعدها البعض صلةَ رحمٍ من الأصل، أو تواصلاً اجتماعياً من الأساس؛ بل هي تباعد بين الناس فعلياً بقدر ما تُقَرِّب بينهم شكلياً؛ ليظل كل واحد فينا في جزيرة منعزلة في محيط افتراضي بلا شطآن.

في صحيفة الرياض

© جميع الحقوق محفوظة 2021
https://cubik.com.tw/vpn/ website https://www.trimmeradviser.com/