12يوليو
رجل يصب قهوة من الدلة في فنجان

أهمية النص البديل “ALT” في المحتوى غير النصي لدعم إمكانية الوصول والأمثلية مع محركات البحث

في هذه التدوينة سأستعرض موضوع النص البديل “ALT ومعناه ومدى أهميته في المواقع الإلكترونية وكيفية كتابته وعلاقته بتسهيل وصول ذوي الإعاقة لكل مكونات المحتوى وكذلك وصول محركات البحث وتعزيز ترتيب الموقع في نتائجها، والدور الذي على كاتب محتوى الموقع الإلكتروني في الاهتمام بوجود النص البديل في أي محتوى غير نصي.

نبدأ بالغرض من النص البديل وهو التأكد من أن أي محتوى غير نصي يكون متاح بشكل نصي للجميع وهذا يعني أن أي محتوى غير نصي مثل الصور والملفات الصوتية والفيديوهات والرسوم البيانية والبنرات والأيقونات والرموز والزخارف والخرائط تتاح بشكل نصي يصفها ويوضحها، وبهذا يمكن للتقنيات المساعدة فهمها مثل قارئ الشاشة الذي يتم استخدامه من ذوي الإعاقة، وكذلك يمكن لجهاز التحويل للغة برايل تحويل هذا المحتوى غير النصي إلى نصي بعد الإستفادة من النص البديل ويمكن لمحركات البحث التعرف على المحتوى غير النصي.

من التمارين التي يمكن العمل عليها هي تحديد أنواع المحتوى غير نصي في أي موقع إلكتروني وتجربة معرفة وجود النص البديل لها “ALT” من عدمه وكذلك ماهو من خلال إستعراض الكود من المتصفح وتتخيل كيف ستضيع هذه المعلومات على متصفح الموقع من ذوي الإعاقة وكذلك عدم وصولها لمحركات البحث أو كيف تكون مشتته له في حال أنها أدخلت بشكل عشوئي.

ندخل الآن في طريقة إدخال النص البديل وهي تكون إما عن طريق الكود والتي تتاح أيضاً لكاتب المحتوى عن طريق برامج إدارة المحتوى أو قد يكون النص البديل موضح في المحتوى النصي الذي حول المحتوى غير النصي بحيث لا يتم إدخال “ALT” لأن النص المكتوب حوله يوضح الفكرة وحقيقة أشير إلى أن مهمة إدخال النص البديل تكون على فريق المحتوى بعد تسهيل إدخالها من قبل الفريق التقني وكما ذكرت بأن برامج إدارة المحتوى تتيح ذلك بسهولة.

<img src=”img_girl.jpg” alt=”بنت  صغيرة معها شنطة” width=”500″ height=”600″>

فلو كانت عندك صورة بوابة قصر المصمك فيمكنك كتابة النص البديل هو “بوابة قصر المصمك” ولا تكتب صورة بوابة قصر المصمك لأن التقنيات المساعدة تعرف بأنها صورة وستشير بأنها صورة وكذلك لا تصف الصورة يعني لا تكتب بوابة من الطين وعليها زخارف من الأعلى باللون الأبيض ولكن قد تصفها لو كان الموقع فوتوغرافي وفكرته في الاستمتاع بالصور، ولو كانت الصورة مثلاً فيها يد تحمل دلة وتصب القهوة في الفنجان يمكن وصفها كما هي في حال أن المحتوى الذي حولها يحتاج وصف الصورة ولكن لا تدخل في تفاصيل الألوان مثلاُ أو التفاصيل المشتته وسيتم تطبيقها في الصورتين التالية:

بوابة من بوابات قصر المصمك

رجل يصب قهوة من الدلة في فنجان

في بعض الأحيان يمكنك إبقاء الصورة بدون نص بديل لكون النص الذي حولها يفي بالغرض أو تكون مجرد صور للديكور فقط وهذا يعني بأن يكون الكود بهذه الطريقة بدون حذف alt

<img src=”img_girl.jpg” alt=” ” width=”500″ height=”600″>

ولكن يجب أن لا يحذف الكود بالكامل alt لأنه لو حذف ستقرأ التقنيات النص البديل من اسم الصورة والتي قد لاتكون لها معنى وتكون رموز أحياناً مثل img552dfdd لذلك كل محتوى غير نصي يجب أن يكون له نص بديل سواء كان مدخل او متروك فارغ حسب الوضع.

ومن هنا يمكن أن أشير إلى بعض الأدوات التي تضيف النص البديل بشكل تلقائي بحيث تقرأ النص المحيط للصورة وتضع نص بديل بشكل تلقائي وهذه الأدوات غير مناسبة ولن تساهم في مساعدة التقنيات التي ذكرناها بل تعيقها مهما كانت متطورة كما يسوق لها أصحابها حتى لو كانت تريح كاتب المحتوى.

وفي نفس الموضوع يجب الحرص كذلك على إضافة نص مساعد للفيديو يصف الفيديو وتفاصيله لذوي الإعاقة لمساعدتهم على مشاهدته ويسمى هذا النص “الوصف الصوتي” ونجده مطبق في الأفلام والمسلسلات الموجودة في منصة نيتفليكس.

الصور من فضاء الإنترنت الواسع، مع شكري لأصحابها

شارك التدوينة !

عن فيصل الصويمل

مُدوِّن مُهتَم بالمحتوى الرقمي والكتابة للويب وداعم لمبادرة #إثراء_المحتوى_العربي ومُحِب للإيجابية والمثالية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

© جميع الحقوق محفوظة 2020
website https://www.trimmeradviser.com/