3يونيو

مدونات الشركات بين الاهتمام العالمي والضعف المحلي

أتوقع أنه قد سبق لك قراءة خبر عن أن شركة ديل ذكرت في مدونتها عن تقينات جديدة أو فيديو يشرح لعبة جديدة ويذكر أن شركة بلايستيشن كتبت في مدونتها بأن هذه اللعبة ستكون فيها ميزة جديدة ويتم شرح الميزة، والكثير من المحتوى المنقول من مدونات شركات كبيرة وهنا قائمة بأمثلة من مدونات الشركات العالمية:

ورغم سهولة وجود مدونة لأي شركة إلا أن الأهمية التي تقابل ذلك تنعكس على عدة أمور منها سمعة الشركة بأعمالها في مجالها وكذلك زيادة المبيعات والتي تعتبر نقطة جوهرية وكذلك تعزيز تواجدها على الانترنت بإثراء المحتوى المتخصص، فلو كانت شركة متخصصة في مجال السياحة والسفر قدمت في مدونتها محتوى قصصي وتفاعلي بشكل دوري عن السياحة في الدول مع الأماكن المهمة وتجارب الآخرين فسيكون المردود المنطقي هو أن السائح يبحث في الإنترنت عن السياحة في البلد الذي سيزوره ويجد هذه التدوينة المكتوبة من شركة السياحة والسفر ويقرأ اسمها ويعجب بطريقة فهمهم للبلد الذي سيزوره وبالتالي فتسكون الشركة هي الخيار الذي أمامه ويثق فيه ويتواصل معه وللعلم فإن محرك البحث جوجل يعتبر محتوى المدونات محتوى أصيل ويعطيه أهمية في إظهاره للباحث.

ويمكننا أن نلخص فوائد إنشاء مدونة للشركات بالتالي:

  • تعزيز اسم الشركة أو الجهة وتحسين الصورة الذهنية لها على المدى الطويل وإشهار للعلامة التجارية.
  • زيادة المبيعات والزيارات للمتجر الإلكتروني أو الموقع.
  • زيادة المعرفه حول منتجات الشركة وخدماتها والعروض التسويقية.
  • تعزيز التواجد الرقمي وقوتها في محركات البحث.
  • بناء الخبرات وخلق فرص تواصل مع الشركات الأخرى.
  • معرفة سلوك العملاء وخبراتهم مع المنتجات من خلال التعليقات على التدوينات وبناء علاقة معهم.
  • شرح بعض الخدمات بطريقة قريبة من القارئ.

إنشاء المدونة ليس بالأمر المكلف لأي شركة لكون تطبيقات التدوين مجانية ومن أشهرها الووردبريس وتكلفة تصميم قالب المدونة بما يتناسب مع هوية الشركة كذلك غير مكلف ولن يتعدى 2000 ريال، وبالنسبة للمحتوى سيكون أمره بسيط عند عمل إستراتيجية واضحة للمحتوى والمواضيع التي ستطرح والأهم هو تحديد الخبراء والمختصين من الشركة المعنيين في مجالها للكتابة في المواضيع المحددة في الإستراتيجية والأهم هو أن لا تتحول المدونة إلى تسويق مباشر لمنتجات الشركة أو أخبار الشركة العادية بل تكون مدونة متخصصة في مجال عمل الشركة بحيث تخدم الباحثين عن الجديد في المجال.

وبالنسبة لواقع المدونات عربياً فهو يعتبر ضعيف مع كونها فرصة متاحة يمكن استغلالها وقد وجدت بعض الأمثلة العربية المميزة وهي:

وكذلك يمكن للجهات الحكومية إنشاء مدونات متخصصه في مجالها، وبشكل عام مشاركة الشركات والجهات والمنظمات في التدوين المتخصص يعتبر مساهمة فاعله في إثراء المحتوى العربي على الانترنت.

الصورة مصدرها من فضاء الانترنت الواسع

شارك التدوينة !

عن فيصل الصويمل

مُدوِّن مُهتَم بالمحتوى الرقمي والكتابة للويب وداعم لمبادرة #إثراء_المحتوى_العربي ومُحِب للإيجابية والمثالية

تعليق واحد

  1. مرحبا ، عمل عظيم بالفعل. شكرا ، أنا أقدر عملك.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

© جميع الحقوق محفوظة 2020
website https://www.trimmeradviser.com/