2أبريل
كورونا

ستصبح ذكريات من تاريخنا يا فيروس كورونا (كوفيد-19)

نعيش هذه الأيام أزمة تفشي مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) حول العالم، وفي السعودية حرصت دولتنا على إيقاف انتشاره باحترازات تنوعت وكان هدفها صحة المواطنين والمقيمين وكانت قاسية ولكن سنتخطاها بعون الله.

توقفت حركة الطيران وانقطعنا عن العالم وتوقفت حركة التنقلات الداخلية وكذلك جربنا مصطلح جديد وهو “منع التجول” وأصبحت هناك فترات بسيطة للسماح والحصول على الضروريات، وقبل ذلك توقفت المدارس وتحولت عن بعد وتوقفت الأعمال واتجهت كذلك للعمل عن بعد.

في كل مكان حولنا نسمع ونرى ونقرأ نصائح عن كيفية الوقاية من الفيروس، وكل الجهات الحكومية والشركات والأفراد أصبحوا داعمين لوزارة الصحة ومشاركين في الحملات التوعوية حتى وصلنا للرسالة الأهم والتي فهمها الجميع وهي #خلك_في_البيت.

مع جلوسنا في بيوتنا واقترابنا مع عائلتنا الصغيرة وابتعادنا عن مجتمعاتنا وتجمعاتنا، أصبحنا أقرب لأطفالنا ولأهلنا وعادت لعبة الكيرم للساحة وبعض الألعاب الاجتماعية وتحول “حوش المنزل” لمساحة تنزه عند الملل من الصالة والغرف، استغل البعض عزلة المنزل في القراءة ومتابعة الأفلام والمسلسلات، وقد تكون هناك أفكار معلقة من سنين وجاء وقت التفرغ لها.

انقطعنا عن جمعات الاستراحات وطلعات الأسواق والكوفيهات لأشهر وتباعدنا عن كل معارفنا وأقاربنا، وإفتقدنا السهرات والكشتات والحفلات وفعاليات الترفيه والذهاب للحلاق والنوادي وحضور المباريات ومتابعتها وحماس كرة القدم واشتقنا لزحمة الشوارع ذهاباً للدوام وعند العودة.

حتى المشي 🚶 صار من الممنوعات في الحواري وقد يعرضك لمخالفة 10 آلاف ريال ولم نكن نتوقع أن يمر علينا رمضان بدون عزايم إفطار وخروج ولكن كورونا غيرت كل شي وصار عيد الفطر وقت فيه منع التجول كامل طوال أيام العيد لضمان عدم اجتماع العوائل وتعرضهم للعدوى، وعند الخروج الطارئ سيكون عليك أن تلبس الكمام والقفازات وفي وقت المنع يمكنك طلب ما تريد من تطبيقات التوصيل مع الحرص على تعقيم كل ما تستلمه أو تشتريه.

قريباً “إن شاء الله” مع تناقص عدد حالات الإصابة وزيادة عدد المتعافين سنطوي هذه الصفحة لتصبح ذكريات ونعود لحياتنا مع دروس مستفادة وأفكار ايجابية تزيد حياتنا حياة.

شارك التدوينة !

عن فيصل الصويمل

مُدوِّن مُهتَم بالمحتوى الرقمي والكتابة للويب وداعم لمبادرة #إثراء_المحتوى_العربي ومُحِب للإيجابية والمثالية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

© جميع الحقوق محفوظة 2020