8مارس

لا للجروح

عوده ولا أحلى
وخصوصا في وقت الأزمات
أراك قد عدت لي مستنجدا
مستشيرا وقد تكون خائفا
خصوصا أن الوقت الذي جئت فيه هو بالنسبة لك ازمه
وهذا ما اعلمه انا وأنت تظن أني اجهله
عموما سأظل عند رأيي الذي أعلنته على نفسي قبل سنتين ونصف
لن يلين قلبي أبدا نحوك
علاقتنا ودية فقط
علاقة أخويه
معنوية
حتى لو استمال قلبي لذكراك
سأحاول بان أقول لا لا لا
*****
لا للحنين
لا لاشتياق الجروح
لا للسهر لعيون غالين
لا للبكا
حتى لو القلب اشتكا
يكفيني منك الذكريات
وذيك السنين الماضيات
يوم الغلا يسكن بنا
يوم الهوى
ود وعنا
يومك تجاهل كل شي
ماكنني قدام حي
مجنون رايح لك وطي

والحين انا باقول لا
والفين لا
حتى لو القلب استمال
باقولها
ألفين لا
لا للحنين
لا لاشتياقك والجروح

 

4مارس

محترم طيب على نياته

((مراحب))
يخاف من جرح مشاعر الغير
يحترم كبار السن
يتعامل بعفوية مع الأطفال
يستحي من نظق كلمة لا
يخدم غيرة على حساب نفسه ووقته وصحته
يريد ان يعيش الناس بسلام
يبتعد عن النقاشات الحادة لكي لا يخسر من حوله
يتنازل عن حقوقه أحيانا إرضاء لغيره

من هو هذا ؟ هل هو ((مستر بن))
طبعا لا
قد تجتمع هذه الصفات في شخص ولو اجتمعت فهذا مرض نفسي
ولكن
لا نختلف بان هذه الصفات تعتبر جميله اذا كانت منفردة
ووجدت في شخص ذكي

كلمة (طــيّــب )
كانت في زمان اول
تقال للشخص الشهم
اما الآن اذا قالو طيب فيتبادر الى ذهن الانسان شخص (( على نياته ))

وعلى نياته يعني ضعيف شخصية

سبحان الله

زمن ما يعيش فيه الا اللعاب ( الذي ياخذ حقه وحق غيره )

(( وقفه ))
اذكر أيام الثانوية
المدرس اللي يصير طيب معنا نقول عنه انه ضعيف
وبالطبع ما نهتم بالماده اللي يدرسها
مع انه مهتم وحريص على إيصال المعلومة

اما الشديد نقول عنه ملعون (مع اعتذاري)

لا هذا نافع ولا هذا نافع الله يعين المدرسين

((استراحه))
الطيبة لها حدود
يعني خلك ذيب
طيب في وقت الطيب
وحريص على حقوقك في وقت الأعاصير
احترام الغير واجب
والاندماج في المجتمع وتمني الخير
واجب
والحرص على استمرار علاقاتك مع الناس
ايضا واجب

وكل هذا في حدود

خاتمه
(( كن كالنخيل عن الأحقاد مرتفعا … بالطوب يرمى فيلقي أطيب الثمر ))

وأيضا

جامل الناس تحز رق الجميع.. رب قيد من جميل وصنيع
عـامل الكـل بإحسان تـحــب.. فـقـديـما جمّل المرء الأدب
وتجنب كل خــلق لم يرق..ان ضيق الرزق من ضيق الخلق
اطــلـب الـحـق برفق تحمد.. طـالــب الــحــق بـعـنـف مـعتد

للاطلاع على الموضوع في منتدى الأحرار اضغط هنا

8فبراير

جلسة على الرصيف2

مراحب
وما زال الانترنت ببلاش

نرجع حق محور حديثنا

(( لا تكن كثير الحلاوة فتبلع ولا تكن كثير المرارة فتبصق ))

وهذا يعني الوسطية.. وبالطبع الوسطية مطلوبة في كل نواحي الحياة
والوسطية تعني

لا تكن لينا فتعصر ولا صلبا فتكسر

يعني بين وبين

وعلى طاري بين وبين (( وش الفرق بين طيب و طيب ))

يمكن ما تشوفون فرق واضح لكن انا بصراحة أشوف

(( طيب )) (1)

تعني على نياته .. أو ساذج أو أحياناً يسمونه دلخ أو مغفل
وهذا النوع من الناس يرى من حوله بمنظار الطيبه الزائده ويكون مضحياً لغيره على حساب نفسه وهذا النوع من الناس كثيراً ما يستغل من أناس يبحثون عن أمثاله
وأحيانا تجده يقع في مشاكل اجتماعية، لأنه يأخذ الأمور بطيبه ولا يشك في أحد ويثق بكل من حوله
وأيضا يصدق كل ما يقال له

وهذي والله انها مصيبه

(( طيب )) (2)
تعني منبع للطيب أو شخص يغمر من حوله بطيبته وفعله للخير
ولكنه واقعي يفهم ما عليه وما له يحسن تعامله مع الناس وهذا هو الطيب بمعناه الحقيقي
وهو من يستخدم الوسطيه في أموره
فلا يظلم ولا ياخذ حق أحد ولا يُستغفل من غيره
وهذا الشخص كثيرا ما يمتدح ويذكر بالخير دائماً

هاااه عرفتو الفرق بين طيب وطيب

والحين أطرح سؤال صريح

(( هل تستطيع التفريق بين الطيب والطيب الآخر ))
في من حولك

8يناير

جلسة على الرصيف1

مراحب
بدون ما تشرهون علي

أنا باكتب اللي في بالي الحين ما دام الكيبورد شغال والإنترنت ببلاش وقد تكون لكتابتي معنى
بعد اكتمالها

(((المدخل ))

() يبدو العالم مظلماً لمن يغطي عينيه ()

هنا أجد الكثير من الكلمات والمعاني
فأنت ترى بعينك ولا تفكر بما تراه .. أو بنوعية رؤيتك لما رايته … أو بمدى حقيقة ما رأيته
فهل سمعت بمن يتمتع بما يراه
التمتع يعني الرؤية الحقيقية

((يعنى شوف وشوف زين وادخل شوية ألوان على اللي تشوفه ))

مثلا انت جالس بمزرعة … فجلوسك العادي مو جديد لكن الجديد أن ترى وتسمع وتستمع

يعني ألوان الأشجار ( ودرجة اللون مهمة مثل أخضر- أخضر غامق -أخضر فاتح- أخضر مائل للصفار )
وأيضا انظر للزهوز واسمع صوت الماء وأصوات العصافير وصوت الريح
وايضا لا تنسى أن تشم ما حولك من زهور ومن هواء

هناك فرق بين أن تجلس فقط أو أن تجلس وترى وتسمع وتشم

وخارج المزرعة في زحمة المدينة والناس تستطيع تطبيق ذلك في الأرصفة والاشارات والأثاث والناس

(( المدخل الثاني ))

ان ترى بعين التفاؤل
يعني أمامك شجره كبيره وجميلة وفيها غصن صغير مكسور
لا تركز اهتمامك على الغصن المكسور بل اهتم بتلك الشجره الكبيرة

(( حتى الأوادم من حولك لا تركز على أخطائهم البسيطه وتترك حسناتهم االأكثر ))

حاول أن ترى الدنيا جميله من حولك

ابحث عن الجميل فقط

لتنعش ذاتك وترسم البسمة على شفاتك

(( المدخل الأخير ))

ادخل البهجه في قلب من حولك
وأقل شي تقدر تقدمه ويعتبره الناس شي كبير
هي وضع الابتسامه المشرقه على وجهك دائماً

وأيضا لا تنسى أن تفرح الأطفال من حولك بإهدائهم بعض الأشياء التي تسعدهم

(( مخرج طوارئ ))

أحياناً يكون الالتزام بالصمت حلاً للخروج من مشكلة كبيرة

واعذروني على شخابيطي

8يناير

الدنيا لحظة

صباح الليل

– ترا هذا مو عنوان مسلسل
ولكن عنوان مكتوب على الميدالية اللى بالمفتاح

– مفتاح ايش ؟

– مفتاح الموضوع

– أي موضوع

-الموضوع اياه

– اها … طيب قول

– أقول ليه ما أقول

خايف منك انا
بسم الله
*****************************
صرنا بعد ما كنا

تتذكرون العيد أول
طبعا تتذكرون … يختلف عن عيد هالأيام
طيب وشهو السبب يعني شنو السبب قصدي شو السبب يعني ماذا السبب = مالسبب وأخيراً ((ايس فيه)) كذا مفهومه

حنا كبرنا … والا زمنا تغير
طبعا حتى لو كبرنا تلاحظون فرحة أطفالنا بالعيد ليست كفرحتنا قديماً بالعيد <===== شايب

كأنه شي روتيني تعودنا عليه
عيد بس عيد
وكل سنه يعيد

طبعاً
قلوب الناس تغيرت

والتطور التقني أخذ حقه

ولا يهون عالم السرعة

ولا تنسون الـبـرتـقـالـه ( آها آها )

وحبيب ألبي …. البلاي ستيشن

والانترنت

والــ ALL سايت

والــ …. والــ ….
وغيره

راحت أيام زمان

أيام كنا نعد للعيد ونجتمع في العيد بشووووق

 

طيب أرجع وأقول فرحة العيد مستمرة في كل زمن ولكن لا يعيشها بصدق إلا الأطفال، وما نشعر به الآن سيشعر به أطفالنا إذا كبروا

 

وأكيد راح يقولون وقتها، يا زين عيد أيام زمان

**************************
انتهى كلام المؤلف

والــدنـيـــا لــحــظــــة

8يناير

أكشن

3
2
1
أكشن
لا ادري ما المطلوب مني الآن وخصوصاً بعد ما وصلنا الى هذه المرحلة الجديدة
انكشف الستار عن ما بيننا تقريباً .. وكل الدلائل كانت في محلها واصبحنا نعيش اللحظات التي
طالما تمنيناها لحظات من القرب وتبادل الأحاديث والضحك والود االمدفون (أقصد الذي كان مدفوناً )
هنا مرحلة جديده ونهاية مرحلة من الصمت والكتمان والترقب عن بعد
والسؤال الذي (يسدح) نفسة
هل هذه المرحله أصعب من سابقتها ؟
ربما تكون أصعب لأن الدخول في (الأكشن) جديد علينا
والكلام دائماً لا يشابه التطبيق
وعدم التعود أيضاً قد يكون سبباً في الصعوبة
لكن على أي حال
سنخوض المعركة ولن نخسر شيئاً ..

 

أتدري لماذا ؟
لاننا لو خسرنا ..

حتما سنعود للمرحلة السابقة
وهي التي نجيدها أنا وانت

ونستطيع التأقلم معها

عموماً

أعود لنفس الكلام الذي قلته لك قبل سنتين ونصف

مهما حاولت أن أشرح لك وأصور لك حجم حبي لك.. فاعلم اني لم أصفه
والمشكلة أن معادلتة صعبة جداً في تضاعفها
أتذكر عندما قلت لك خلف الكواليس ومن تحت الطاولة
أن حبي لك كل يوم ضعف اليوم الذي قبله ( وعليك الحساب )
من سنتين كم يوم عندنا والضعف يتضاعف الى ان يصل الى خارج حدود نطاقات الاعداد
المهم

stop

لا ادري لماذا كتبت هذا الموضوع
ولكن ما أعلمه بان هناك قلوباً ستفهمه

 

© Copyright 2017, All Rights Reserved