المواقع الإلكترونية

4أبريل
2

لماذا على صاحب الموقع الاهتمام بالصفحة الرئيسية؟

زائر الموقع الإلكتروني لا يقرأ الكثير من المحتوى المنشور في الصفحة الرئيسية لكونه وصل للموقع لكي يحصل على ما يريد ويعلم بأن ما يريده سيكون في صفحة أخرى، ومن هنا تبرز أهمية الصفحة الرئيسية في كونها الموجّه والدليل والقائد لما يريده الزائر وقد تكون سبباً لخروجه من الموقع بلا فائدة وقد لا يعود بعدها وفي حال كان الموقع تجاري ستكون الخسارة كبيرة عندما يتحوّل للمنافس ويجد ما يريد، في هذه التدوينة سنستعرض بعض النقاط التي تدعم أهمية الصفحة الرئيسية لأي موقع إلكتروني والتي تعطي دافع أكبر للمسؤول عن إدارة الموقع ليهتم بها أكثر.

التعريف بالموقع والهوية

الشعار واسم الموقع والـtagline تكفي للتعريف بالموقع الإلكتروني لذا ليس من الأفضل إضافة فقره للتعريف بالموقع ولا حاجة لوضع جمل طويله أو صور في الصفحة الرئيسية بهدف التعريف بالموقع لأن الزائر لن يقرأها، وسيعرف موقع وزارة التجارة والهيئة العامة للإحصاء من شعارها والاسم وكذلك سيعرف موقع شركة الاتصالات السعودية وشركة موبايلي من اسمها لكونه عميل لها وفي المقابل سيعرف أن موقع سوق كوم هو موقع للتجارة الإلكترونية وسيعرف أن موقع عالم التقنية هو موقع مختص بجديد التقنية وسيعرف أن ذلك الموقع هو موقع شخصي لكاتب معين والموقع الآخر خاص بالحجوزات السياحية.

تحديد نغمة وشخصية الموقع

من خلال تصميم الصفحة الرئيسية والمحتوى وطريقة عرض الجمل وصياغتها يمكن أن تعطي انطباع وإيحاء للزائر حول شخصية الموقع والطريقة التي يريد أن يتعامل بها مع الموقع وفي كونه موقع رسمي حكومي أو خدمي أو ترفيهي أو للتجارة الإلكترونية أو شخصي، هذا الانطباع يظهر في طريقة توزيع محتوى الموقع والجمل وبالصور وتركيبة الأقسام والقوائم الرئيسية وهنا يأتي دور المصمم المبدع الذي يبدع في إيضاح شخصية الموقع.

مساعدة الزائر للحصول على انطباع عن ماهية الموقع بالكامل

الزائر الذي يصل لموقع إلكتروني لأول مره يريد أن يعرف لمن هذا الموقع؟ من هم هؤلاء الناس؟ حول ماذا كل هذا الموقع؟ والمشكلة أن متصفح الانترنت فيه طبيعة التنقل بسرعة لذا فهو يريد المعلومات بأسرع وقت، لذا فالصفحة الرئيسية المفيدة هي التي تساعد الزائر مباشرة ليجيب عن “ما هو الموقع بالكامل” وبالطبع هذا لا ينطبق على الجهات المعروفة والشركات التي يصلها عميلها وهو ويعرفها من شعارها وألوانها، وكذلك الصفحة الرئيسية المفيدة يكون معظمها روابط مع وصف مختصر وبالطبع أيقونات واضحة وصور تعرض بطريقة مناسبة ولكن كل هذه التركيبة تحتاج لأن تكون معبره عن ماهية الموقع.

1

 

جعل الزائر يقوم بالمهمة الرئيسية التالية مباشرة

الزائر وصل للصفحة الرئيسية للموقع لكي يقوم بمهمة تلبي حاجته وحسب هدف الموقع سيكون على صاحبه التركيز على جعل الزائر يقوم بالمهمة التي جاء من أجلها مباشرة وبدون تفكير، فأول مهمة سيقوم بها من يدخل موقع حجز الطيران هي مهمة تحديد المدينة التي سيغادر منها والمدينة التي سيصل لها وبعدها التواريخ ولذلك تجدها في مواقع شركات الطيران الناجحة في أبرز مكان في الصفحة الرئيسية، وفي مواقع التجارة الإلكترونية ستجد العروض الأكثر طلباً واضحة أمامك وستجد التصنيفات ومستطيل البحث بارز بشكل يجذبك للكتابة، وفي المواقع الخدمية بالتأكيد لن يهتم الزائر بالأخبار التي تضعها في منتصف الصفحة وكأن الموقع إخباري بل يهمه إبراز الخدمات التي يقدمها الموقع وكل ما يحتاجه العميل، وبالطبع لكل موقع إلكتروني خصوصيته ولكن المهم هو أن تكون المهمة التالية التي سيقوم بها الزائر واضحة أمامه وعادة يقوم صاحب الموقع الناجح بتحديد أهم ثلاث مهام سيقوم بها الزائر ويرتبها حسب الأهمية أيضاً ومنها يتم إبرازها حسب الترتيب.

إيصال كل زائر للمسار الصحيح بفعالية وكفاءه

عليك أن تتحدث بلغة الزائر وتكتب بكلماته لكي يصل للمسار الصحيح وتكون الخيارات أمامه واضحه وبدون تكرار لكي لا يدخل في رابط معين ويعود بعد أن يتفاجأ بأنه لم يصل لما يريد بسبب فهم خاطئ للمسمى، والمقصود هنا هو تطبيق مفهوم قابلية الاستخدام على الصفحة الرئيسية ويراعى في ذلك المهام الثلاث التي تم تحديدها لتكون الخطوة التالية للزائر بعد زيارته الصفحة الرئيسية.

29فبراير
1

كيف تزيد من قوة تدوينتك؟

عندما تبدأ بكتابة تدوينتك القادمة عليك أن تفكر فيمن سيقرأها وتراعي اختلاف وتنوع القراء المهتمين لما تكتب وسنستعرض هنا بعض النقاط التي ستزيد من قوة ما تكتب في مدونتك والتي قد تكون مدونة شخصية او مدونة أعمال أو مدونة متخصصة.

عنوان جذاب

أول شيء يجذب القارئ للتدوينه هو العنوان الرئيسي وقد لا يهتم البعض به مع أنه يمثّل أهمية كبيرة مقارنة بالمحتوى، وأهم نقطة يجب أن يتم التركيز عليها عند كتابة العنوان هي أن يوضح الهدف الرئيسي للتدوينه بشكل مختصر وعادة يفضّل أن يحتوى على تساؤل مثل “كيف تزيد من قوة تدوينتك” أو يكون على مزايا مثل “10 أفكار لزيادة قوة تدوينتك“.

عناوين فرعية

القارئ للمحتوى الإلكتروني يختلف عن قارئ الكتب لأنه مستخدم يتصفح بسرعة ويبحث عن الاختصار وعندما تكون التدوينة عبارة عن فقرات متتالية ونصوص طويلة فإنه قد لا يكمل قراءتها، والحل هو بوضع عناوين فرعية تختصر عليه محتوى كل فقره.

نوع الخط مهم في مدونتك وحجمه

مع تطور مواقع الإنترنت وبرمجيات إدارة المحتوى سيكون بإمكانك تحديد نوع خط عام للمحتوى والعناوين والفقرات والاقتباسات لذا عليك الحرص على أن يكون الخط واضح وجميل ويكون حجمه مناسب وفي نفس الوقت تنوع الخطوط بكثره سيكون أثره عكسي، الجمال في محتوى التدوينه هو خط جميل ومتناسق في كل تدويناتك ودائماً لا تغيّر الخط من نفس التدوينة بل تكون الخطوط وتنسيقها من ملف الاستايل الرئيسي Cascading Style Sheets واختصاره هو CSS وهو يخدمك في حال تم تغيير تصميم المدونة بحيث تتحكم في خطوط كل تدويناتك مره واحدة ومن مكان واحد، وتستطيع أيضاً أن تجذب القارئ ليركّز على بعض الكلمات بجعلها بالخط العريض (Bold) بحيث تلفت الإنتباه وتعلَق في الأذهان

البساطة

وهذا يعني ببساطة استخدام كلمات بسيطة مع الإبتعاد عن المصطلحات قدر الإمكان وفي كثير من الأحيان يكون لديك جملة طويلة ومعقده تستطيع اختصارها بجملة أوضح وأقصر، وطبعاً هذا يعود لنوع التدوينة فإذا كان تدوينة تخصصيه تعليمية ستكون مجبراً على إضافة المصطلحات والكتابة المطولة بالتفصيل ولكن في هذه الحالة لن يكون هناك خوف لأن القارئ الذي وصل لتدوينتك هو مهتم ويحتاج التفاصيل.

اكتب في نقاط

القارئ يحتاج أن تكتب بعض الفقرات على شكل نقاط وخصوصاً إذا كتبت عن مزايا أو عوامل أو سلبيات أو إيجابيات، اكتبها على نقاط لا تزيد عن 8 نقاط وبامكانك أن تضعها على شكل أرقام.

الفقرات القصيرة

نكرر دائماً… عليك الاهتمام بخصوصية القارئ من صفحات الإنترنت والذي لن يقرأ النصوص الطويلة لذا اختصرها في فقرات قصيرة. وتكون مترابطة فيما بينها واذا كان لديك نصوص طويلة لا يمكن ان تكون على فقرات حاول أن لا تكون في بداية التدوينة لأن القارئ الذي يصل إلى منتصف التدونية يعتبر مُتهم وسيكملها للأخير.

علامات الترقيم

استفد من علامات الترقيم لزيادة جمال المحتوى، ولكي تختصر الجمل الطويلة سواء بالفواصل أو الأقواس ولا تنسى النقطة في آخر السطر، وليس عيباً بان تقرأ في علامات الترقيم وتعرف أنواعها وطريقة وضعها وقد أكون في هذا التدوينة قد أخطأت في بعضها لكوني لا زلت أتعلم أيضاً.

اكتب كقصة

في تدوينتك اكتب وكأنك تكتب قصة قصيرة فيها مقدمه ثم معلومات أساسية واختم بخاتمة، وعليك ان تحرص حرص كبير على المقدمه لأنها المفتاح لإكمال قراءة التدونية أضف فيها جمل مشوقة لما سيتعلمه وسيستفيده القارئ من التدوينة وبالتاكيد بدون مبالغة.

1

صور جذابه ورسوم بيانية

الصورة تعبر أسرع من الكلمات وتعطي مساحة وراحة للقارئ وسط زحمة النصوص، لا تتجاهل إضافة صور جذابه وواضحة ومعبرة في بعض التدوينات وخصوصاً التي تتحدث فيها عن إحصائيات وأرقام سيكون للرسوم البيانية قوة وجمال.

المساحات البيضاء والخلفية

بين الفقرات وحول الصور والرسوم البيانية اجعل هناك مساجات بيضاء تريح العين ويقصد بها المساحات الفارغة والهوامش، وكذلك عادة يكون اللون الأبيض كخلفية هو الأفضل ولكن لو كان لون الخط لون فاتح فسيكون عليك ان تغير الخلفية للون غامق ومتناسب مع لون الخط.

خاتمه مُشوّقه

كماهي نهايات الأفلام اختم التدوينة بفائدة وتشويق وتلخيص لبعض ما طُرح أو اكتب مهمة ستكون على القارئ في المستقبل كما ستقرأ في خاتمة هذه التدونية.

كل هذه النقاط المذكورة ستكون داعمه لقوة تدوينتك لأن الكتابة للويب تحتاج لحرص واهتمام يختلف عن الكتابة للورق، وانت كمدّون تعتبر داعم للمحتوى العربي وما دمت جزء منه فننتظر منك الإبداع وكتابة مواضيع فريده ومختلفة ومفيدة وننتظر موعد تدوينتك القادمة.

“محتوى هذه التدوينة من تدوينات لبعض الخبراء وبالنسبة للصور فهي من الإنترنت”

25نوفمبر

قوة محتوى صفحتك الإلكترونية في العنوان والمقدمة والكلمات المفتاحية

website-maintenance-1

في مقالي هذا سأقوم بالتطبيق الفعلي لما أريده وهو أنك بقراءتك للعنوان أنا متأكد أنك فهمت أنني سأتحدث عن قوة المحتوى في مواقع الإنترنت وطريقة تعزيزه في محركات البحث والموضوع الآخر هو أنني أيضاً سأدخل في كيفية اختيار الكلمات المفتاحية ومن ثم سأعطي بعض النقاط التي تعزز أهمية وجود هذه الكلمات في عنوان صفحتك الإلكترونية والمقدمة وفي الروابط الإلكترونية، وأعني بالصفحة الإلكترونية المحتوى الذي ستكتبه وتقدمه لمستخدم الإنترنت الباحث عن شيء يهمه وهذه الصفحة قد تكون مقال أو صفحة من موقع خدمي او تكون خبر او وصف لمنتج أو تقرير.
بكل بساطة أستطيع الآن أن انهي المقال لكوني أوصلت الفكرة التي أريدها أليس كذلك؟ وهذا هو الذي يريده مستخدم الإنترنت وكذلك ما تريده محركات البحث لتفهم محتوى صفحتك وتثق به ثم توصل الباحثين بكلمات معينة إلى صفحتك ومن هنا سأبدأ حيث عليك أن تفكر في ما سيكتبه الباحث في محركات البحث من كلمات ليصل لصفحتك وهذا التفكير سيقودك للكلمات والعبارات المفتاحية وهذه الكلمات عادة تمثل الكلمات الرنانة وجوهر محتوى صفحتك ومثالنا هو مقالنا هذا ويمكن تحديد الكلمات المفتاحية هنا بالمجموعة التالية وهي: (المحتوى الإلكتروني، العنوان، المقدمة، الكلمات المفتاحية، محركات البحث، مواقع الإنترنت).
بعد تحديدك للكلمات المفتاحية سيكون عليك كتابة عنوان صفحتك وهذا العنوان يجب أن يصف الهدف من الصفحة ويعطي انطباع كامل عنها وكذلك يحتوى على أهم الكلمات المفتاحية وهناك طريقة ستساعدك في ذلك وهي أن تكتب العنوان في رسالة وترسلها لمجموعة من أصدقائك وتسألهم عن المحتوى المتوقع لمقال بهذا العنوان، وعنوان الصفحة هو نفسه العنوان الذي يكتب أيضاً في الـMetadata وأهمية العنوان تخدم طرفين مهمين وهما مستخدم الإنترنت الذي تعوّد على سرعة القراءة وحاجته لمعرفة المضمون وكذلك محركات البحث والتي تريد أن تعرف محتوى موقعك من عنوانه قبل الدخول في تفاصيل المحتوى الداخلي.
مقدمة الصفحة هي شرح أكثر للعنوان أو بطريقة أخرى هي العنوان بالتفصيل وهذا يعني أنه يمكنك تطبيق ما ذكر في العنوان على المقدمة لتزيد من قوة صفحتك الإلكترونية وتغري القارئ بأن يكمل بقية الصفحة ويقرأها للأخير لكونه قد تأكد من وجود ما يريده بالضبط، نقطة أخيرة في الختام وهي أن الروابط الإلكترونية التي تضعها في محتوى صفحتك تعتبر مهمة جداً وإذا كان لديك صفحة أخرى في موقعك تتعلق بإحدى الكلمات المفتاحية فلا تتردد في وضع هذه الكلمة المفتاحية على شكل رابط ليوصل القارئ لها لأنه لن يذهب لها إلا إذا كان مهتماً وهي هدفه عند وصوله لصفحتك.

10أكتوبر

قواعد يفضّل اتباعها لإنشاء موقع إلكتروني ناجح

قواعد يفضّل اتباعها لإنشاء موقع إلكتروني ناجح
شبكة الانترنت تجمع 2.2 مليار شخص يقضون معظم وقتهم فيها وخصوصاً بعد دخول الهواتف الذكية والشبكات الاجتماعية، وقرار امتلاكك لموقع إلكتروني يعني أن أمامك تحدي للمنافسة وتحقيق هدف موقعك سواء كان جلب الزيارات للمحتوى او بيع منتجات، أنت أمام مستخدمين يتحركون في شبكة بناء على آراء بعضهم ومشاركتهم وتبادلهم للمعلومات ويتنقلون بسرعة من رابط إلى رابط فإن لم تعجبهم عروضك وطريقتك سينتقلون لموقع آخر في ثواني، ومن هنا سنناقش ونستعرض بعض القواعد التي يفضّل اتباعها عند إنشاء موقعك الإلكتروني: أكمل القراءة »

20فبراير

هل محتوى موقعك يخدم الغرض منه؟

فيصل الصويمل – عالم التقنية:
المحتوى هو قلب الموقع الإلكتروني وهو الذي يبحث عنه الزائر ليستفيد منه لذا فإن أهم نقطة في محتوى الموقع هي خدمته للغرض منه والذي يتم تحديده عند بداية تأسيس الموقع وهذا يعني أن تحديد أهداف الموقع ورؤيته والزوار المستهدفين كلها تخدم عند إنشاء المحتوى لتكون المعيار الذي يقاس به، فإذا كان الهدف من الموقع الإلكتروني هو البيع فسيكون على مسار الإقناع وإذا كان موقع أكاديمي فسيكون المسار هو التفصيل والفائدة والإثراء بالمعلومات. أكمل القراءة »

16يناير

استخدام وتوزيع المساحات البيضاء في صفحات موقعك

فيصل الصويمل- عالم التقنية
المساحات البيضاء هي المساحات التي يتركها المصمم بين جزئيات المحتوى ولا تحتوي على محتوى معين وتكون عادة بين الصور أو بين الأسطر أو بين فقرات المحتوى أو بين العناوين وبين جزئيات الموقع، واستخدامها بذكاء يعني توزيعها لدرجة مريحة للعين ولتسليط الضوء على الجزئيات المهمة، ونستوعب أهميتها عندما نزور موقع إلكتروني على الانترنت ونجده مزدحم بالمحتوى ومتراكم لدرجة تجعل الزائر يهرب مباشرة لعدم استقرار عينه على شيء واضح ولعدم تمييزه الجزئيات المهمة في الموقع. أكمل القراءة »

6يناير

عندما يجد الزائر نفسه في صفحة داخليه لموقع ما

عالم التقنية – فيصل الصويمل:
تختلف المواقع الإلكترونية على الإنترنت في اهتمامها في التفاصيل البسيطة والمهمه في نفس الوقت والتي من أهمها أن نسبة كبيرة من الزوار يصلون عن طريق محركات البحث ويكون دخولهم الأول على صفحة داخلية في الموقع وهنا المشكلة خصوصاً إذا كانت هذه الصفحة لا توصل الزائر الضيف إلى الصفحة الرئيسية بسهولة أو بالأصح هذه الصفحة لا تسحبه إلى الصفحات المهمة والتي تحقق أهداف الموقع الأساسية ولعلنا هنا نطرح بعض النقاط البديهية والتي من المفترض أن تحويها كل صفحات الموقع: أكمل القراءة »

6يناير

هل من الضروري حجز أكثر من نطاق لموقعك؟

عالم التقنية – فيصل الصويمل
يتكرر هذا السؤال كثيراً عند البدء في اختيار أو حجز نطاق لموقع إلكتروني وقد كانت الإجابة المنطقية القديمة لهذا السؤال هي “نعم” وذلك للحفاظ على وصول الزوار للموقع من أكثر من مصدر لذا يتم حجز النطاقات المحتملة والتي تحمل نفس الاسم مع تغيير الامتداد او باسم مقارب وقد يضطر البعض أحيانا إلى حجز أسماء نطاقات بأخطاء إملائية على افتراض كتابتها بالخطأ من قبل الزوار، وكما ذكرت بأن هذه هي الإجابة القديمة، ولكن في الوقت الحالي والذي تغيرت فيه طريقة وصول الزوار للمواقع الإلكترونية وتغير أسلوب التصفح عند المستخدمين فإن الإجابة ستكون “لا يهم”. أكمل القراءة »

© Copyright 2017, All Rights Reserved