المحتوى الرقمي

10يوليو

التجارة الإلكترونية بين الإنستقرام وتويتر

البداية ستكون مع الواقع والذي يقول ويؤكد أن هناك متاجر كبيرة وفيها عمليات بيع لا يستهان بها في تطبيق انستقرام وخصوصاً في السعودية والسبب بكل بساطة هو أن البائع يبحث عن مكان تواجد العميل وبعد انتشار استخدام الانستقرام بين الأوساط النسائية ومع وجود الكثير من التاجرات ونجاح البعض منهن في البداية بعد عرض منتجاتهن على الانستقرام تحولت العدوى للمتاجر الإلكترونية الكبيرة وبالفعل نجحت تلك المتاجر في نشر وتسويق المنتجات بطريقة مرضيه لهم إن لم تكن فوق المتوقع.

لكن هل فعلاً تطبيق الانستقرام هو المناسب وهل يفي ياحتياجات صاحب المتجر، في الوقت الحالي التطبيق لا يسمح بوضع أكثر من صورة في الإضافة الواحدة وهذه مشكلة لأن المنتجات عادة تحتاج لعرضها بأكثر من صورة ولا يسمح الانستقرام بتكبير الصورة وهذه ميزة يحتاجها صاحب المتجر وكذلك الزبون ولا يسمح تطبيق الانستقرام بأن يحتوي التعليق على الصورة على أي رابط وهذه مشكلة أخرى ولا يسمح بالمراسلة الخاصة الا بإرسال صورة، مع كل هذه اللائات نستطيع أن نقول أن تطبيق الانستقرام هو التطبيق الخاطئ للتجارة الإلكترونية إلا إذا تغير في التحديثات القادمة،  كل المتاجر الناجحة لم يكن نجاحها من ميزات الانستقرام بل لتواجد الزبائن فيه.

من ناحية أخرى فإن تويتر يخدم المتاجر بميزات أكثر حتى لو كان هدفه ليس للتجارة الإلكترونية ولكن على الأقل كل الميزات التي لا تخدم المتاجر وذكرت بأنها ليست في انستقرام سيجدها صاحب المتجر في تويتر.

ولو سألني أحدهم عن الطريقة الصحيحة لفتح متجر إلكتروني فسيكون ردي بأن الأفضل هو فتح موقع إلكتروني بميزات متكاملة للتجارة الإلكترونية بحيث يخدم البائع والمشتري أو بأن تعرض البضاعة في مواقع للتجارة الإلكترونية الشهيره وبامكانه أن يستعين بالشبكات الإجتماعية لنشر روابط منتجاته ولكن لا تكون هي الأساس.

فيصل الصويمل

15يونيو

محتوى الإنترنت العربي من عشوائية المنتديات إلى ذاكرة الشبكات الاجتماعية

image

حضرت قبل سنوات ندوة عن المحتوى العربي وكيفية إثراءه وكانت مشكلتنا في وقتها أن المحتوى العربي كان فقط هو الموجود في المنتديات العربية وكانت المنتديات في وقتها هي القالب الأكبر الذي يضم المحتوى العربي، وكان الهاجس في وقتها هو كيفية تنظيمها وكيفية إيجاد مواقع بديلة يتم إثرائها بمحتوى عربي منظم، وبعدها ظهرت العديد من المبادرات الوطنية أو المؤسسية التي تخدم المحتوى العربي ولكن يظل الفرد هو الأقوى سواء في إضافة المحتوى أو نشره.
الجديد في الموضوع أن المحتوى أيام المنتديات رغم ضعفه إلا أنه أفضل بكثير من حال المحتوى في السنتين الأخيرة والسبب ببساطة كلنّا نعرفه وهو توجه المستخدم الفرد إلى الشبكات الاجتماعية والتي تهتم بالمعلومة السريعة والمختصرة (يعني راحت أيام شكراً على هذا الموضوع المفيد)، أصبح المحتوى فلاشي ودورة حياته أيام فقط، وهذه مشكلة إذا استمر الاعتماد على الأفراد في جلب ونشر وتجميع المعلومات، لأن دورهم لم يعد كما سبق والوضع تغير ومستخدم الإنترنت تغيّر سلوكه وأصبح يريد المعلومة السريعة.
نأتي للمهم، هل سيجد الباحث العربي معلومات مفيدة حول بحثه؟ والمقصود هنا الباحث لإعداد دراسة معينه أو لزيادة المعرفة، المؤسف أنه سيجد بقايا معلومات قديمة من مواضيع المنتديات التي كنّا لا نثق فيها، وهذا يعني ان القطاع الحكومي والمؤسسي والأكاديمي هو المسؤول عن إثراء المحتوى العربي مع تخوفي الدائم من المبادرات الوطنية التي تأتي (عن قولة) وتعمل بطريقة لا تلبي رغبات وطموح الباحث، وعلى طاري المحتوى أقدم تحيه خاصة لـ www.econtent.org.sa كانت مبادرة جميلة ولكن يبدو ان القائمين عليها تفرقوا وتوقف الموقع وتحية أخرى لجميع المبادرات الوطينة المشابهه.

والدور الأكبر والأهم على الأفراد المتخصصين أو المهتمين بمجالات معينة والذين يمكن أن يساهموا في زيادة المحتوى العربي على الانترنت بإنشاء مدونات متخصصة في مجالهم وكل ما عليهم فقط أن يكتبوا ما يعرفون وما يعتقدون انه سيلبي حاجة الباحث في الموضوع الذي هم يعرفون في تفاصيل أكثر، وتخيلوا معي ان “فهد عبدالله” مهووس بالسفر ويعرف المناطق السياحية في بعض الدول وكتب في مدونته الشخصية عن ما تعلمه وعرفه في سفره.

وفي المقابل الدكتور “سعد ناصر” متخصص في مرض السكري وأعطى لنا من وقته جزء بسيط لكتابة تدوينات حول تعامل المرضى مع السكري ومجموعة نصائح مفيدة.

أما “سارة” فقد انشأت مدونة متخصصة في الطبخ لأنها تجيده، وسمحت لصديقاتها أن يكتبن معها العديد من الوصفات وبعد نجاح المدونة غيرت توجهها لتصبح مدونة متخصصه في كل ما يخص الأسرة.

ومن هنا نويت ان أنشر بعض المواقع والمدونات المتخصصة التي بادر بها أشخاص متخصصين وستكون على هاشتاق 

وسأعرضها هنا أيضاً على شكل تغريدات:

25نوفمبر

قوة محتوى صفحتك الإلكترونية في العنوان والمقدمة والكلمات المفتاحية

website-maintenance-1

في مقالي هذا سأقوم بالتطبيق الفعلي لما أريده وهو أنك بقراءتك للعنوان أنا متأكد أنك فهمت أنني سأتحدث عن قوة المحتوى في مواقع الإنترنت وطريقة تعزيزه في محركات البحث والموضوع الآخر هو أنني أيضاً سأدخل في كيفية اختيار الكلمات المفتاحية ومن ثم سأعطي بعض النقاط التي تعزز أهمية وجود هذه الكلمات في عنوان صفحتك الإلكترونية والمقدمة وفي الروابط الإلكترونية، وأعني بالصفحة الإلكترونية المحتوى الذي ستكتبه وتقدمه لمستخدم الإنترنت الباحث عن شيء يهمه وهذه الصفحة قد تكون مقال أو صفحة من موقع خدمي او تكون خبر او وصف لمنتج أو تقرير.
بكل بساطة أستطيع الآن أن انهي المقال لكوني أوصلت الفكرة التي أريدها أليس كذلك؟ وهذا هو الذي يريده مستخدم الإنترنت وكذلك ما تريده محركات البحث لتفهم محتوى صفحتك وتثق به ثم توصل الباحثين بكلمات معينة إلى صفحتك ومن هنا سأبدأ حيث عليك أن تفكر في ما سيكتبه الباحث في محركات البحث من كلمات ليصل لصفحتك وهذا التفكير سيقودك للكلمات والعبارات المفتاحية وهذه الكلمات عادة تمثل الكلمات الرنانة وجوهر محتوى صفحتك ومثالنا هو مقالنا هذا ويمكن تحديد الكلمات المفتاحية هنا بالمجموعة التالية وهي: (المحتوى الإلكتروني، العنوان، المقدمة، الكلمات المفتاحية، محركات البحث، مواقع الإنترنت).
بعد تحديدك للكلمات المفتاحية سيكون عليك كتابة عنوان صفحتك وهذا العنوان يجب أن يصف الهدف من الصفحة ويعطي انطباع كامل عنها وكذلك يحتوى على أهم الكلمات المفتاحية وهناك طريقة ستساعدك في ذلك وهي أن تكتب العنوان في رسالة وترسلها لمجموعة من أصدقائك وتسألهم عن المحتوى المتوقع لمقال بهذا العنوان، وعنوان الصفحة هو نفسه العنوان الذي يكتب أيضاً في الـMetadata وأهمية العنوان تخدم طرفين مهمين وهما مستخدم الإنترنت الذي تعوّد على سرعة القراءة وحاجته لمعرفة المضمون وكذلك محركات البحث والتي تريد أن تعرف محتوى موقعك من عنوانه قبل الدخول في تفاصيل المحتوى الداخلي.
مقدمة الصفحة هي شرح أكثر للعنوان أو بطريقة أخرى هي العنوان بالتفصيل وهذا يعني أنه يمكنك تطبيق ما ذكر في العنوان على المقدمة لتزيد من قوة صفحتك الإلكترونية وتغري القارئ بأن يكمل بقية الصفحة ويقرأها للأخير لكونه قد تأكد من وجود ما يريده بالضبط، نقطة أخيرة في الختام وهي أن الروابط الإلكترونية التي تضعها في محتوى صفحتك تعتبر مهمة جداً وإذا كان لديك صفحة أخرى في موقعك تتعلق بإحدى الكلمات المفتاحية فلا تتردد في وضع هذه الكلمة المفتاحية على شكل رابط ليوصل القارئ لها لأنه لن يذهب لها إلا إذا كان مهتماً وهي هدفه عند وصوله لصفحتك.

20فبراير

هل محتوى موقعك يخدم الغرض منه؟

فيصل الصويمل – عالم التقنية:
المحتوى هو قلب الموقع الإلكتروني وهو الذي يبحث عنه الزائر ليستفيد منه لذا فإن أهم نقطة في محتوى الموقع هي خدمته للغرض منه والذي يتم تحديده عند بداية تأسيس الموقع وهذا يعني أن تحديد أهداف الموقع ورؤيته والزوار المستهدفين كلها تخدم عند إنشاء المحتوى لتكون المعيار الذي يقاس به، فإذا كان الهدف من الموقع الإلكتروني هو البيع فسيكون على مسار الإقناع وإذا كان موقع أكاديمي فسيكون المسار هو التفصيل والفائدة والإثراء بالمعلومات. أكمل القراءة »

16يناير

استخدام وتوزيع المساحات البيضاء في صفحات موقعك

فيصل الصويمل- عالم التقنية
المساحات البيضاء هي المساحات التي يتركها المصمم بين جزئيات المحتوى ولا تحتوي على محتوى معين وتكون عادة بين الصور أو بين الأسطر أو بين فقرات المحتوى أو بين العناوين وبين جزئيات الموقع، واستخدامها بذكاء يعني توزيعها لدرجة مريحة للعين ولتسليط الضوء على الجزئيات المهمة، ونستوعب أهميتها عندما نزور موقع إلكتروني على الانترنت ونجده مزدحم بالمحتوى ومتراكم لدرجة تجعل الزائر يهرب مباشرة لعدم استقرار عينه على شيء واضح ولعدم تمييزه الجزئيات المهمة في الموقع. أكمل القراءة »

10يناير

طبيعة زوار المواقع في القراءة وأبرز أساليب الكتابة للويب

عالم التقنية- فيصل الصويمل
امتداداً للتدونية السابقة “استخدام وتوزيع المساحات البيضاء في صفحات موقعك” وبعد استفسار البعض عن أساليب الاختصار التي ذكرتها قررت أن أذكر بعض التفاصيل ولكن قبلها أريد أن أوضح نقطة مهمة جداً وهي أن الكاتب أو الناشر على صفحات الويب يجب أن يعرف بأن الكتابة للويب تختلف عن الكتابة للورق وذلك لعدة أسباب أهمها أن القراء يختلفون وقراء الإنترنت لا يصلون للمحتوى الذي تكتبه مباشرة ويقفلون الشاشة بل أن لديهم مهام أكثر وفرصة هروبهم من المحتوى الذي تكتبه كبيرة وكذلك بطبيعة التصفح من اسمها تعني التصفح وهي تختلف عن القراءة للكتب أو الصحف الورقية وهناك سبب آخر وهو اختلاف تأثر العين بين الشاشة بإضاءتها والورق بهدوئه على العين كل هذه الأمور تلزم الكاتب على الويب أن يعي أن هناك اختلافاً يجب أن يتقنه وكيفية الإتقان سهلة وهي بالقراءة في الكتب المتخصصة في هذا الموضوع والتي ستجدها ببساطة إذا بحث عن “Writing for the Web” فسيجد العديد من المقالات والكتب وكذلك الدورات وإذا كان يحبذ الكتب العربية فأنا أوصيه بكتاب عربي بعنوان “المحتوى العربي على الإنترنت – إشكالياته وسب تطوير” وهو للدكتور باسم شاهين وقد اقتبست منه في هذه التدوينة مع شكري للكاتب. أكمل القراءة »

6يناير

وضوح محتوى وهدف موقعك الإلكتروني من خلال التصميم المناسب

عالم التقنية – فيصل الصويمل:
التخطيط لإنشاء موقع إلكتروني يشابه تخطيطك لبناء منزلك أو المعرض الخاص بعرض منتجاتك التي تقدمها للزبائن وبالتأكيد تعد خطوة التخطيط والرسم على الورق هي الخطوة المهمة قبل البدء في التصميم او طلب التصميم من مصمم آخر وتكون اولاً بتحديد هدف الموقع ثم توزيع المحتوى لقسمين وهي قسم المحتوى العام والمحتوى الخاص ويتمثل المحتوى العام في الصفحات التي يرجع لها الزائر في حال الحاجة مثل صفحات (نبذه عن الموقع-اتصل بنا-شروط الاستخدام-الأسئلة المتكررة –الأرشيف وغيرها) اما صفحات المحتوى الخاص فهي التي تهم الزائر ويحرص صاحب الموقع على ان يصلها الزوار اولاً والتي تحقق الهدف العام من الموقع سواء كان الموقع لبيع المنتجات أو موقع شخصي أو موقع خدمي. أكمل القراءة »

6يناير

عندما يجد الزائر نفسه في صفحة داخليه لموقع ما

عالم التقنية – فيصل الصويمل:
تختلف المواقع الإلكترونية على الإنترنت في اهتمامها في التفاصيل البسيطة والمهمه في نفس الوقت والتي من أهمها أن نسبة كبيرة من الزوار يصلون عن طريق محركات البحث ويكون دخولهم الأول على صفحة داخلية في الموقع وهنا المشكلة خصوصاً إذا كانت هذه الصفحة لا توصل الزائر الضيف إلى الصفحة الرئيسية بسهولة أو بالأصح هذه الصفحة لا تسحبه إلى الصفحات المهمة والتي تحقق أهداف الموقع الأساسية ولعلنا هنا نطرح بعض النقاط البديهية والتي من المفترض أن تحويها كل صفحات الموقع: أكمل القراءة »

© جميع الحقوق محفوظة 2020
https://cubik.com.tw/vpn/ website https://www.trimmeradviser.com/